http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/03/19/feature-02

سياسة |

سوريون يحتفلون بالذكرى الثامنة لانطلاق ثورتهم

وليد أبو الخير من القاهرة

Di icons tw 35 Di icons fb 35

طلاب جامعة إدلب يحتفلون بالذكرى الثامنة للثورة السورية. [الصورة متداولة على شبكة الإنترنت]

احتفل سوريون يوم الجمعة (15 آذار/مارس) بالذكرى الثامنة لانطلاق الثورة ضد النظام الحاكم بإقامة سلسلة من التجمعات والأنشطة.

حيث نظم طلاب الجامعات وناشطون تجمعات حول البلاد قاموا خلالها برفع علم الثورة السورية وترديد بعض الشعارات والأغاني.

وقد تضمنت تلك التجمعات احتفالية في مدينة درعا الخاضعة حاليًا لسيطرة النظام،واحتفالية أخرى لطلاب جامعة إدلب الذين رفعوا علم الثورة رغم منعه من قبل هيئة تحرير الشام..

الناشط هيسم الإدلبي، وهو من مدينة إدلب، قال لديارنا إن عددًا كبيرًا من طلاب جامعة إدلب وناشطين نظموا احتفالية "مقتضبة" للذكرى الثامنة لانطلاق الثورة السورية.

حيث قاموا برفع علم الثورة الذي منعته هيئة تحرير الشام واستبدلته بعلم خاص بها، واصطفوا بطريقة شكلوا خلالها اسم سوريا والرقم ثمانية باللغة الإنجليزية.

وقد ألقى بعض الطلاب كلمات بالمناسبة استذكروا فيها أولئك الذين سقطوا من أجل القضية، ومنهم مدنيون وناشطون ومقاتلون.

وتابع "تجرأ بعضهم بالإشارة إلى اختطاف الثورة من قبل التنظيمات المتشددة التي اجهضت الحراك الثوري بسبب عمليات القتل والاعتقال التي تقوم بها، خصوصًا في المنطقة التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام".

من جهته، قال الناشط جمعة المسالمة، وهو من مدينة درعا، إن أهالي المدينة تفاجئوا بقيام عدد من الشبان والناشطين بتنظيم وقفة بقلب المدينة احتفالًا بالذكرى الثامنة للثورة.

حيث اعتبر الأمر "جرأة كبيرة" منهم بسبب مناخ التوتر الكبير في مدينة درعا ومحيطها بين قوات الأمن التابعة للنظام وأهالي المدينة بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية وانعدام الخدمات الحكومية وغيرها من المسائل.

وتتضمن هذه المسائل نقض النظام للاتفاقات التي أدت إلى المصالحات وحل التنظيمات المعارضة نفسها وتسليم سلاحها.

وأضاف المسالمة أن قوات الأمن لم تحاول تفريق التظاهرة خوفًا من تصاعد الوضع، واكتفت بتطويق المنطقة التي شهدت الاحتفالية ومراقبة الموجودين وتصويرهم.

هل أعجبك هذا المقال؟
2
1
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha