أمن

سوريا: قوات سوريا الديموقراطية تضيق الخناق على داعش في دير الزور

وليد أبو الخير من القاهرة

image

عنصر تنظيم داعش الذي ألقي القبض عليه بالقرب من حقل كونوكو النفطي شرق دير الزور في هذه الصورة بدون تاريخ. [الصورة عبر صفحة فيسبوك للمركز الإعلامي بدير الزور]

تواصل قوات سوريا الديموقراطية وبدعم جوي من قوات التحالف الدولي عمليات الدهم على معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في ريف دير الزور الشرقي.

فرهاد خوجة وهو أحد ضباط قوات سوريا الديموقراطية، قال إن القوات تمكنت في مداهمة بحي الكتف بالشحيل، وبدعم من مروحيات التحالف، من اعتقال ثلاثة مقاتلين أواخر تشرين الأول/أكتوبر.

وقال لديارنا إن المقاتلين الثلاثة ينحدرون من الشحيل، مضيفا أن قوات سوريا الديموقراطية صادرت كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة ومنشورات دعائية لداعش كانت بحوزتهم.

وأشار إلى أن التحقيقات الأولية كشفت أن الرجال الثلاثة كانوا يديرون بعض الخلايا النائمة في المنطقة والتي كانت مسؤولة مباشرة عن تنفيذ بعض الهجمات وعمليات الاغتيال التي استهدفت قوات سوريا الديموقراطية ومدنيين.

وأشار خوجة إلى أن مداهمة أخرى في الشحيل أسفرت عن اعتقال مقاتلين آخرين.

وألقت قوات الأمن أيضا القبض على عنصر آخر في داعش قرب حقل كونوكو للغاز، بعد أن تبين لها أنه يهرب الأسلحة إلى الخلايا النائمة وينسق الهجمات الإرهابية.

كما نفذت عملية مداهمة على منزل بقرية الصبحة الواقعة في ناحية البصيرة بدير الزور وتم اعتقال أربعة أشخاص، أحدهم كان مدرسا مع داعش.

من جهته يرى الناشط الاجتماعي والإعلامي عمار صالح خلال حديثه لديارنا، أن فلول داعش يقومون بزرع الألغام والعبوات الناسفة في أنحاء متفرقة من أرياف محافظتي دير الزور والحسكة.

وأوضح أن الفريق المختص بالألغام التابع لقوات سوريا الديموقراطية يكثف عمله في عمليات البحث وتفكيك هذه الألغام، التي وضعت لإلحاق الضرر بعناصر قوات سوريا الديمقراطية والمدنيين الذين يرفضون وجود داعش.

تشديد الإجراءات ضد داعش

عدنان أزادي من الأسايش (قوات الأمن الداخلي الكردية) قال إن قوات سوريا الديموقراطية بكافة فروعها كثفت عمليات ملاحقة فلول داعش ومنع أي طرق يتم استغلالها من قبلهم في عمليات تنقلهم.

وقال لديارنا إنهم مُنعوا من استخدام الدراجات النارية حتى إشعار آخر في مدينة دير الزور وفي الجزء الشرقي من المحافظة ، باعتبارها الوسيلة المفضلة لتنقل المتشددين.

وقال إن قوات سوريا الديموقراطية تواصل تشديد عملية التدقيق المتشددة في كافة مناطق ريف دير الزور والحسكة.

ويضيف أن الأمر لا يتعلق فقط بتعقب عناصر داعش والأسلحة بل يشمل أيضا منع أي منشورات ترويجية لفكر داعش، والتي تشمل سيوفا بلاستيكية كتبت عليها عبارات لداعش.

وقال أزادي إنه عُثر على بعض هذه الأعراض في مخيم يأوي أسرا لداعش بمدينة المالكية، وتم ضبطها لمنع انتشارها بين الأطفال.

وهي تظهر مواصلة داعش محاولاتها "تسميم عقول الأطفال" من خلال نشر فكرها، حسب قوله.

وقال إن قوات الأمن علمت خلال مجريات التحقيق، أن بعض نساء المخيم، يُعتقد أنهن زوجات عناصر التنظيم، قاموا بشراء هذه السيوف وكتبن عليها عبارات موالية للتنظيم.

وقال أزادي إنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق هؤلاء النسوة والتاجر الذي اشتروا منه السيوف البلاستيكية، وتعهد بعدم جلب هذه الألعاب مستقبلا داخل المخيم.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500