أمن

قوات سوريا الديموقراطية تلاحق خلايا داعش النائمة بشرق سوريا

وليد أبو الخير من القاهرة

image

عناصر من قوة مكافحة الإرهاب التابعة لقوات سوريا الديموقراطية خلال مداهمة ليلية في بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي. [حقوق الصورة للإعلام الحربي لقوات قسد]

تقوم قوات سوريا الديموقراطية (قسد)، مدعومة من قوات التحالف الدولي، بعملية أمنية واسعة بريف محافظتي دير الزور والرقة بحثًا عن الخلايا النائمة التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وقال فرهاد خوجة، وهو أحد ضباط قسد، لديارنا إن الحملة انطلقت منذ أيام في شرق سوريا بعد تلقي قوات الأمن معلومات تشير إلى وجود خلايا نائمة في مناطق مختلفة من أرياف الرقة ودير الزور.

وأضاف أنه منذ بداية الحملة، داهمت قوات الأمن عدة أوكار ومنازل اتخذها عناصر داعش ملاجئ لهم.

وأوضح أن قوات مكافحة الإرهاب التابعة لقوات قسد تنفذ المداهمات بدعم جوي من مروحيات التحالف الدولي، مضيفًا أنه تم قتل عدد من عناصر داعش واعتقال عدد آخر في الحملة.

image

فككت الوحدات الهندسية بقوات قسد عبوة ناسفة كان عناصر داعش قد زروعها على جانب أحدى الطرقات الرئيسية بريف دير الزور الشرقي. [حقوق الصورة للإعلام الحربي لقوات قسد]

وذكر خوجة أنه في ريف دير الزور الشرقي، ركزت العمليات على بلدة البصيرة حيث تم قتل عنصرين من التنظيم واعتقال ثالث بالقرب من المركز الثقافي، وعلى بلدة الحمر، حيث تم اعتقال عنصرين خلال إحدى المداهمات.

وأشار إلى أن "أقوى العمليات كانت في مدينة الشحيل، التي شهدت اشتباكات بين القوات المداهمة وعناصر تنظيم داعش، حيث تم رصد عدد من عناصر التنظيم الذين كانوا يختبئون بأحد المنازل بالقرب من دوار العتال".

هذا بالإضافة إلى مداهمات في قريتي الزر وذيبان، ومداهمة أحد المنازل ببلدة المنصورة بريف محافظة الرقة الغربي حيث تم اعتقال عنصرين من داعش أيضًا، بحسب ما تابع.

هذا وتسير قوات قسد دوريات مكثفة بالريف الشرقي من الرقة لملاحقة عناصر داعش الهاربين بسبب المداهمات.

وأكد خوجة أن المداهمات حققت النتيجة المطلوبة، حيث تم اعتقال وقتل عدد كبير من قياديي التنظيم وعناصره، فضلًا عن ضبط كميات من الأسلحة والذخائر ووسائل الاتصال والوثائق الهامة.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)