أمن

حملة قوات سوريا الديموقراطية لمراقبة دراجات داعش

وليد أبو الخير من القاهرة

image

عناصر من قوات سوريا الديموقراطية تراقب هوية أصحاب الدراجات النارية في نقطة تفتيش أمنية بمحافظة دير الزور. [صورة لعين الفرات]

تخضع الدراجات النارية بمحافظة دير الزور السورية لمراقبة صارمة حيث اتخذت قوات سوريا الديمقراطية تدابير مشددة لمراقبة الدراجات النارية وتحركاتها، حسب ناشط محلي.

واعتمدت قوات سوريا الديموقراطية إجراءات أمنية جديدة بعد التأكد من أن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) والخلايا النائمة يستغلون انتشار هذه الدراجات لتامين تحركاتهم.

الناشط الإعلامي والاجتماعي عمار صالح قال لديارنا إن عناصر داعش تستخدم الدراجات النارية لتنفيذ الاغتيالات وزرع العبوات الناسفة وتقويض الأمن بالمحافظة الشرقية.

وقال صالح إن الدراجات النارية منتشرة بشكل كبير في المنطقة، كون أسعارها في المتناول بالإضافة إلى حاجتها القليلة إلى البنزين الذي ارتفعت أسعاره في الفترة الأخيرة.

image

دراجة نارية تمر عبر نقطة تفتيش أمنية لقوات سوريا الديموقراطية بمحافظة دير الزور الشرقية. [الصورة لعين الفرات]

وأوضح صالح أن عناصر داعش تستغل هذا الوضع وغياب المراقبة عموما للتنقل دون كشفهم، وتنفيذ الجرائم والهجمات، وأشار إلى أن قوات سوريا الديموقراطية قامت بتنظيم سير الدراجات النارية ردا على ذلك.

ويضيف صالح أن قوات سوريا الديموقراطية طلبت في إطار هذه الحملة من جميع مالكي الدراجات النارية المبادرة لتسجيلها في الدوائر التابعة لها لحصرها وليسهل التعرف على الدراجات غير المسجلة.

ولفت إلى أن قوات سوريا الديموقراطية قامت بمنع تجول الدراجات النارية في بعض البلدات والقرى من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي.

وقال إن قوات الأمن تطبق هذا المنع تدريجيا وكان آخرها في بلدة الباغوز، ويتم تطبيق منع التجول وإجراءات أمنية أخرى بصرامة شديدة.

ونشرت العشرات من النقاط الأمنية والحواجز لضبط حركة تنقل الدراجات النارية وتقوم بمصادرة كل الدراجات التي لم يلتزم أصحابها بالتسجيل، حسب صالح.

وأشار إلى أن الكثير من الدراجات النارية تعرضت للسرقة في الآونة الأخيرة والتي تبين أن عناصر داعش يقومون بسرقتها لاستعمالها في عمليات الاغتيال وجرائم أخرى.

هل يبحث مجتمعك بجهود مكافحة الإرهاب؟
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500