https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/11/18/feature-03

×
×
أمن |

القوات العراقية تؤمن مشارف القيارة من تهديد داعش

خالد الطائي

image

جنود عراقيون يفتشون منزلا طينيا في منطقة نائية بالقيارة عثر بداخله على صواريخ وأسلحة يوم 26 حزيران/يونيو [الصورة من وزارة الدفاع العراقية]

قامت القوات العراقية بتأمين ضواحي منطقة القيارة التي تقع جنوب الموصل من فلول "الدولة الإسلامية"، حسب تصريح مسؤول محلي يوم الاثنين، 18 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال صالح حسن علي، مدير الناحية، لديارنا إن الفرقة السادسة عشرة بالجيش العراقي ووحدات الاستخبارات العسكرية ورجال القبائل المحليين قاموا خلال الأيام القليلة الماضية بسلسلة من عمليات التمشيط حول القياره للبحث عن مقاتلي داعش.

وأشار إلى أن القوات فتشت عدة مناطق نائية إلى الجنوب الغربي في صحراء الحضرة والشمال باتجاه الشورة، مضيفا أنهم "اخترقوا عدة كيلومترات في عمق المناطق الصحراوية وقاموا بتمشيطها بدقة عن طريق الاستطلاع الجوي والأرضي".

وأكد أن قوات الأمن لم تصادف أي عناصر من فلول داعش خلال عمليات البحث، ولكنها كانت قادرة على "نشر وتشديد سيطرتها على مساحة كبيرة من الصحراء، وبالتالي إزالة التهديد الإرهابي وتأمين كامل ضواحي القيارة".

image

أحد عناصر القوات العراقية في نقطة تفتيش ببلدة القيارة جنوب الموصل يوم 29 آب/أغسطس [الصورة من وزارة الدفاع العراقية]

وقال علي إن الحملات العسكرية في منطقة وبلدات تقع جنوب الموصل على مدار الشهرين الماضيين "تسببت في خسائر فادحة لبقايا تنظيم داعش، حيث قتلت العشرات منهم في غارات جوية ناجحة دمرت أنفاقهم وملاجئهم السرية ومخابئ الأسلحة والمتفجرات".

واختتم حديثه قائلا إن الوضع في القيارة ظل مستقراً لفترة طويلة من الزمن "بفضل الجهود الاستثنائية التي بذلتها القوات المشتركة وعمل المخابرات الذي يدعمه السكان المحليون".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha