أمن

العراق يلقي القبض على 'المنسق الإداري' لداعش في مطار بغداد

ديارنا ووكالة الصحافة الفرنسية

image

قوات من جهاز مكافحة الإرهاب تلقي القبض على 'المنسق الإداري العام' لداعش، المدعو أبو نبأ، في تشرين الأول/أكتوبر بمطار بغداد الدولي. [الصورة عبر صفحة المتحدث باسم الجيش العراقي يحيى رسول على تويتر]

أعلن جهاز النخبة لمكافحة الإرهاب العراقي الاثنين، 23 تشرين الثاني/نوفمبر أنه ألقى القبض على 'المنسق الإداري العام' لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بعد وصوله مطار بغداد.

الرجل، المكنى "أبو نبأ"، اعتُقل في تشرين الأول/أكتوبر لدى "ركوبه سيارة أجرة، بعد وصوله مطار بغداد"، حسب ما جاء على لسان المتحدث باسم جهاز مكافحة الإرهاب صباح النعمان.

النعمان وصفه "بالهدف الصعب" وقال إن أبو نبأ كان يجمع الدعم المالي لداعش، وينظم الاجتماعات وينقل الرسائل بين عناصر داعش.

وبدأ أبو نبأ مسار التطرف في 2003 "مع القاعدة قبل الانضمام إلى عدد من الجماعات التي قادت في نهاية المطاف إلى داعش"، وفق المتحدث.

image

أعلن جهاز النخبة العراقي لمكافحة الإرهاب يوم 23 تشرين الثاني/نوفمبر، إنه ألقى القبض على المنسق الإداري لداعش بعد وصوله مطار بغداد، هنا في صورة أرشيف من 23 تموز/يوليو. [أحمد الربيعي/وكالة الصحافة الفرنسية] 

لكن النعمان رفض الكشف عن اسم أبي النبأ الحقيقي، من أين وإلى أين كان يسافر وكيف نجح في تجاوز أمن المطار قبل القبض عليه.

وفي تدوينة خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي للإعلان عن عملية الاعتقال، أشاد المتحدث باسم الجيش العراقي يحيى رسول بنجاح عملية جهاز مكافحة الإرهاب واعتبره ثمرة "المتابعة الدائمة والعمل الميداني".

وأوضح أنها العملية الأولى من نوعها بمكار بغداد الدولي، ونُفذت بسرية تامة ونجاح باهر".

وأكد رسول أن استخبارات جهاز مكافحة الإرهاب "تعقبت بحذر" أبو نبأ خلال سفره من بلد لم يذكر اسمه حتى وصوله العراق.

وقال إن أبي نبأ كان مكلفا بتشكيل خلايا داعش للقيام بعدة مهام بمحافظة بغداد، وكان يعتزم عقد اجتماع لقيادات داعش بضواحي بغداد لدى وصوله.

تحت المراقبة العراقية

في 2014، استحوذت داعش على ثلث التراب العراقي، والذي نجحت القوات المحلية بدعم من التحالف الدولي في استعادته سنة 2017. وفي 2019، خسرت داعش آخر معقل لها في الجارة سوريا.

وواصلت خلايا داعش تنفيذ هجمات كر وفر، منها واحدة شمال بغداد مساء السبت والتي تسببت في مقتل ستة من عناصر الأمن وأربعة مدنيين.

كما واصلت تحويل الأموال والعناصر عبر التراب العراقي وفق مسؤولين عراقيين وغربيين.

وقال النعمان "أبو نبأ كان على اتصال مع الأعضاء الباقين من داعش في العراق، وكنا نراقب مكالماتهم لفترة طويلة".

ومنذ اعتقاله، لا يزال أبو نبأ رهن الاعتقال والاستجواب في العراق.

ولفت النعمان إلى أنه سيحاكم بموجب قانون مكافحة الإرهاب العراقي، الذي ينص على عقوبة الإعدام "للانتماء إلى تنظيم إرهابي".

هل أعجبك هذا المقال؟

1 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500

نعم.هناك.امان.اكثر.من.قبل.بكثير. والقادم.ان.شاء.الله.الافضل.واكثر. الارهابين.يدخلون.من.شمال.العراق. بسبب..عدم.سيطرت.الجيش.العراقي. ع.محافظات.الشمال.بسبب.حقد. ما.يسمى.حكومة.الاقليم.الحاقده. لاضعاف.العراق.ونهب.مايردون.

الرد