أمن

هجوم صاروخي نادر في وضح النهار يستهدف بغداد تزامنا مع زيارة وزير الخارجية الإيراني

وكالة الصحافة الفرنسية

image

مشهد عام يظهر السفارة الأمريكية عبر نهر دجلة في بغداد يوم 3 كانون الثاني/يناير. [أحمد الربيعي/وكالة الصحافة الفرنسية]

استهدف هجوم صاروخي نادر في وضح النهار المنطقة الخضراء في بغداد الأحد، 19 تموز/يوليو، تزامنا مع لقاء وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع كبار المسؤولين العراقيين.

وسقط صاروخان على الأقل خارج السفارة الأمريكية في المنطقة شديدة التحصين، حسب مصادر أمنية.

وقال دبلوماسيون متمركزون في الحي إنهم تمكنوا من سماع صفارات الإنذار ترن لحوالي ساعة تقريبا بعد الهجوم.

ولم تتحرك منظومة سي رام المضادة للصواريخ والخاصة بالسفارة، ربما لأن مسار الصواريخ لم يكن موجها للضرب داخل المجمع.

واستهدف أزيد من ثلاثين هجوما صاروخيا منشآت عسكرية ودبلوماسية أمريكية منذ تشرين الأول/أكتوبر، لكن عادة تحت جنح الظلام.

لكن الهجوم هذه المرة وقع في حرارة الظهر المحرقة وبالتزامن مع الاجتماعات المتتالية التي عقدها وزير الخارجية الإيراني مع كبار المسؤولين العراقيين.

هل أعجبك هذا المقال؟
2
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)