إرهاب

فصيلة موالية لإيران تطلق صواريخ على القوات الأمريكية بالمنطقة الكردية في العراق

وكالة الصحافة الفرنسية

image

صورة مأخوذة يوم 13 آذار/مارس، تظهر حجم الدمار بمطار كربلاء بالمدينة العراقية المقدسة، وهي إحدى المناطق المستهدفة بالغارات الجوية العسكرية الأمريكية ضد جماعة موالية لإيران في العراق بعد مقتل أمريكيين وبريطاني في هجم صاروخي في الليلة الماضية على قاعدة أمريكية في تاجي. وتلقي واشنطن باللوم على فصائل موالية لإيران من الحشد الشعبي عن هذا العنف الأخير. [محمد سواف /وكالة الصحافة الفرنسية]

اتهم جهاز مكافحة الإرهاب بمنطقة إقليم كردستان العراقي الأربعاء، 30 أيلول/سبتمبر، قوات الحشد الشعبي، وهي شبكة شبه عسكرية تابعة للدولة وتهيمن عليها قوات موالية لإيران، باستهداف القوات الأمريكية بهجوم صاروخي.

وقال في بيان "أطلقت ستة صواريخ من محافظة نينوى على يد قوات الحشد الشعبي، واستهدفت مطار إربيل".

سوران علي، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني، وهي مجموعة معارضة إيرانية بالمنطقة الكردية العراقية، قال في وقت سابق إنه تم إطلاق ثلاثة صواريخ دون أن تتسبب في أضرار.

وقال ثلاثة صواريخ "استهدفت في الثامنة والنصف مساء مقرا للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني على بعد كيلومترين" من مطار إربيل.

ويزعم تسجيل بالفيديو منشور على الإنترنت أنه يظهر الحرائق الناتجة عن الصواريخ.

هشير زباري، وزير عراقي سابق في الشؤون الخارجية، وسياسي كردي عراقي قال في تغريدة على تويتر إن الصواريخ أطلقت من طرف " نفس الجماعات التي تهاجم # السفارة الأمريكية # في بغداد وقوافلها. من الضروري التحرك لوقف ذلك".

واستهدف حوالي 40 هجوم صاروخي المصالح الأمريكية في العراق منذ مطلع آب/أغسطس، منها واحد الاثنين أصاب قرية قرب مطار بغداد، حيث ترابط القوات الأمريكية. وتسبب هذا الهجوم في مقتل خمسة أطفال وسيدتين من نفس العائلة.

ووجهت وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء أصابع الاتهام للميليشيات المدعومة من إيران والتي تنشط في العراق، قائلة إنها "تشكل تهديدا غير مقبول" في العراق.

وكانت واشنطن قد هددت بإغلاق سفارتها في العراق وسحب قواتها البالغ تعدادها 3000 جندي من البلاد ما لم تتوقف الهجمات الصاروخية.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500