أمن

القوات العراقية الخاصة تقتل 25 عنصرا في داعش في مقاطعة مخمور

خالد الطائي

image

القوات الخاصة العراقية تطلق هجوما على مخابئ داعش في جبل قره جوغ بمقاطعة مخمور، شمال العراق، في 9 آذار/مارس. [صورة لعمليات القوات الخاصة العراقية]

قُتل 25 عنصرا من فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، الاثنين، 9 آذار/مارس، في إنزال نفذته قوة محمولة جوا من جهاز مكافحة الإرهاب العراقي.

واستهدفت العملية مخابئ داعش في جبل قره جوغ بمقاطعة مخمور، شمال العراق.

وهذا أحدث هجوم للقوات العراقية منذ غاراته في منتصف شباط/فبراير والتي أسفرت عن مقتل العشرات من فلول داعش المتوارين في مرتفعات حمرين ومكحول والخانوكة وعطشانة.

وبحسب بيان لخلية الإعلام الأمني فإن عملية الإنزال جاءت "بالتنسيق مع طيران التحالف الدولي".

وأضاف أن القوة المهاجمة "اشتبكت مع عناصر داعش المتحصنين بجبل قره جوغ، وتمكنت من قتل 25 عنصرا فضلا عن تدمير 9 أنفاق ومعسكر للتدريب".

عمدة مخمور، رزكار محمد، أوضح أن الهجوم بدأ فجر الأحد وانتهى صباح الاثنين.

وقال لديارنا "الهجوم تخللته اشتباكات وضربات جوية عنيفة جرى فيها دك مغارات للإرهابيين في الجبل".

رد سريع على الإرهاب

وقال محمد "ذلك الهجوم كان رداً حازماً وسريعاً على جرائم العناصر الإرهابية والتي نفذت في الأسبوع الماضي عمليتين إرهابيتين ضد مدنيين أبرياء يقطنون ضمن قريتين تابعتين لناحية قراج".

وأوضح أن مسلحين من داعش قادمين من جبل قره جوغ شنوا هجوماً بأسلحة خفيفة على قرية الخضرة أدى لمقتل مواطنين اثنين وجرح ثالث.

وعقب ذلك قاموا بتفجير عبوة ناسفة على مركبة مدنية قرب قرية الحديقة، أسفرت عن إصابة أربعة مواطنين بجروح متفاوتة، حسب قوله.

وأكد محمد إن هاتين الهجمتين "جاءتا بعد مرور أكثر من شهر على آخر عملية شنها فلول داعش على القرى القريبة من الجبل وكانت عبارة عن تفجير عبوة ناسفة في قرية تل الريم أصيب على إثرها مدنيان".

ونوّه بأن فلول التنظيم ليسوا بأعداد كبيرة "لكنهم يحاولون اتخاذ جبل قره جوغ الذي يرتفع لحوالي ألف متر فوق سطح البحر كمقر آمن لهم".

وأردف أنهم "يستغلون طبيعته الصخرية ووعورته وانفتاحه من جهة الغرب على نهر دجلة وعلى الجزر النهرية الممتدة لناحية القيارة جنوب الموصل".

ولفت إلى أن العملية الأمنية وجهت "صفعة قوية" للمسلحين، مؤكدا إنه "في حال تكررت مثل تلك العمليات النوعية على الجبل والمناطق المحيطة به فسيزول خطر داعش تماما".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500