https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/12/04/feature-03

×
×
مجتمع |

عودة 771 أسرة نازحة إلى ديالى

خالد الطائي

image

نازحون عراقيون ينتظرون يوم 3 كانون الأول/ديسمبر التحقق من هوياتهم استعدادا لعودتهم إلى منازلهم ببلدة السعدية بمحافظة ديالى. [صورة لقيادة شرطة ديالى]

أعادت الحكومة العراقية الثلاثاء، 3 كانون الأول/ديسمبر، مئات الأسر المهجرة إلى بلدة السعدية بمحافظة ديالى، وفق ما أفاد مسؤول حكومي لديارنا.

وقال مدير عام دائرة شؤون الفروع بوزارة الهجرة علي جهانكير إن وزارته وبالتنسيق مع القوات الأمنية والحكومة المحلية في محافظة ديالى أرجعت 771 أسرة مهجرة بسبب الإرهاب.

وأوضح إن هذه الأسر من ساكنة ناحية السعدية والقرى المحيطة بها في شرق ديالى.

فبعد اجتياح تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) العراق في 2014، اضطرت للنزوح من منازلها والعيش في مناطق سكنية آمنة داخل وخارج المحافظة، فيما لجأ البعض منها لمخيمات النازحين، حسب قوله.

image

المسؤولون العراقيون يشرفون يوم 3 كانون الأول/ديسمبر على عودة مئات الأسر النازحة إلى مناطقها في بلدة السعدية بمحافظة ديالى. [صورة لوزارة الدفاع العراقية]

وأشار إلى أن "هذه أكبر مجموعة من الأسر التي تعود إلى ديالى خلال السنة الجارية"، مضيفا أنهم خضعوا لمراقبة أمنية قبل السماح لهم بالعودة.

طي ملف النازحين في العراق

وأشار جهانكير إلى أن هذه العملية تأتي ضمن برنامج الرجوع الطوعي للنازحين والذي تعمل عليه الوزارة منذ سنوات بالتعاون مع بقية المؤسسات الحكومية المختصة.

وقال إن البرنامج يأخذ في الاعتبار رغبات الأسر النازحة، بعدها يعمل على تسهيل ظروف عودتهم "والتي تضمن استقرارهم في مناطقهم بشكل دائم".

وأردف "نطمح بأن تكون العودة أسرع وأكبر من المعتاد من أجل إنهاء ملف النزوح في كل المحافظات المتضررة من الإرهاب".

لكن لا تزال هناك العديد من التحديات، حيث يقول جهانكير إن بعض النازحين غير راغبين في العودة والحكومة لن ترغمهم على ذلك.

وقال "نستلم طلبات كثيرة من نازحين راغبين بالعودة لكننا لا نستطيع تلبيتها حالا لأن مناطقهم قد تكون غير مؤمنة أو مطهرة من المتفجرات ومخلفات الحرب".

ولفت جهانكير إلى أن مجموع الأسر النازحة حاليا في مخيمات النازحين بالعراق يبلغ حوالي 65 ألف أسرة.

وأوضح أن هذه الأسر غير قادرة على العودة نتيجة تضرر مناطقها بشكل كبير خلال الحرب ضد داعش.

وتشمل بعض القرى في بلدتي سنجار وربيعة بمحافظة نينوى، وكذلك في ديالى وكركوك وصلاح الدين.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha