https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/07/23/feature-03

×
×
أمن |

العراق يسجل عودة أكثر من 200 ألف عائلة نازحة إلى نينوى

خالد الطائي

image

نازحون يتقدمون بطلب إلى وزارة الهجرة والمهجرين للعودة إلى مناطقهم الأصلية في محافظة نينوى. [حقوق الصورة لمكتب وزارة الهجرة والمهجرين في نينوى]

أعلنت وزراة الهجرة والمهجرين يوم الاثنين، 23 تموز/يوليو، أن عدد العائلات النازحة التي عادت إلى محافظة نينوى منذ تحريرها من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بلغ 201 ألف وثمانين عائلة.

وأوضح مساعد مدير دائرة شؤون الفروع بالوزارة، علي جهانكير، أن قوات الأمن العراقية سهلت عودة 123 ألفا و396 عائلة، في حين عاد عن طريق دوائر الوزارة 77 ألفا و684 عائلة.

وعادت هذه الأسر إلى ست مدن رئيسية في محافظة نينوى، وهي الموصل والقيارة والحمدانية وتلعفر وسنجار ومخمور.

وأشار جهانكير إلى أن مدينة الموصل شهدت أعلى نسبة للعودة، مع رجوع 71 ألفا و737 إلى الجزء الغربي منها و58 ألفا و187 أسرة إلى الجزء الشرقي منها.

وأكد أن العودة طوعية وتتواصل دون توقف

وأضاف أن بيانات الوزارة حول عودة الأهالي "تظهر تراجعا جديدا في عدد الأسر النازحة من محافظة نينوى في المخيمات ومجمعات الإيواء أو في مناطق إقليم كردستان".

وكشف جهانكير أن عدد الأسر من الموصل التي ما تزال نازحة هو 40 ألفا و997 أسرة، وهي موزعة على 13 مخيما في محافظة نينوى أبرزها مخيمات الجدعة وحمام العليل وحسن شام والسلامية.

وتابع أن عدد العائدين يشهد تصاعدا منذ تحرير الموصل قبل عام، لا سيما مع عودة الخدمات إلى المدينة.

وأردف أن أي منطقة يتم تأهيل خدماتها الأساسية كالماء والكهرباء، يبدأ سكانها بالعودة إليها تدريجيا.

وذكر أن "مناطق غربي الموصل كانت الأكثر تضررا جراء العمليات الإرهابية والحرب خصوصا المدينة القديمة، "لكن الوضع الخدماتي فيها بدأ يتحسن، وبدأنا تاليا نسجل تزايدا في عودة سكانه".

وقال إن الوزارة تقدم مساعدات غذائية وإغاثية عاجلة لأي أسرة عائدة، كما تقدم العون لأي مؤسسة تعمل على توفير الدعم للعائدين ومساعدتهم على الاستقرار في مجتمعاتهم الأصلية.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha