https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/05/20/newsbrief-04

×
×

الغارات الجوية الروسية تقتل 10 مدنيين في شمال غرب سوريا

أفادت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الاثنين، 20 أيار/مايو، أن غارات جوية روسية على محافظة إدلب قتلت 10 مدنيين، بينهم خمسة أطفال، وذلك بعد ساعات من إعلان موسكو وقف إطلاق النار في تلك المنطقة.

وأعلن الجيش الروسي أن غارات جوية على كفر نبل جاءت بعد أن حددت المنطقة بأنها نقطة لإطلاق الصواريخ على قاعدة حميم الجوية في سوريا.

الجدير بالذكر أن هيئة تحرير الشام تسيطر على معظم إدلب وأجزاء من حلب وحماة واللاذقية.

من جهته قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الغارات الجوية الروسية قتلت خمسة أطفال وأربع نساء ورجل في كفر نابل.

وأضاف المرصد أن الغارات استهدفت منطقة بالقرب من مستشفى في البلدة مما أدى إلى توقف هذه الأخيرة عن العمل.

كما قتل ستة مدنيين آخرين في قصف من قبل قوات النظام السوري على أجزاء أخرى من منطقة إدلب يوم الأحد، حسبما ذكره المرصد.

وأشار المرصد إلى أن القتال اندلع في شمال محافظة حماة بين حلفاء النظام والمتطرفين في وقت مبكر من يوم الاثنين بعد فترة هدوء نسبي للقصف الذي شهدته المنطقة على مدار الأيام الثلاثة الماضية.

وأردف أن الطائرات الحربية الروسية قصفت جنوب محافظة إدلب، فيما استهدفت طائرات النظام شمال محافظة حماة بالرشاشات والصواريخ وبراميل النفط الخام المتفجرة.

تأتي الضربات الجوية الروسية بعد أن قالت موسكو يوم الأحد إن قوات النظام "توقفت من جانب واحد عن إطلاق النار في منطقة تصعيد إدلب" اعتبارا من منتصف ليلة 18 مايو.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha