أخبار العراق
أمن

حلف الناتو يوسع مهمة التدريب في العراق لتشمل 4000 عنصر

فريق عمل ديارنا ووكالة الصحافة الفرنسية

image

عناصر من القوات المسلحة العراقية يوم 4 شباط/فبراير أثناء عملية تدريب لحلف الناتو. [حلف الناتو]

أتفق وزراء دفاع حلف الناتو يوم الخميس، 18 شباط/فبراير، على توسيع مهمة تدريب في العراق من 500 إلى "نحو 4000" فرد.

ويهدف توسيع المهمة "إلى دعم القوات العراقية في وقت تحارب فيه الإرهاب وتعمل على عودة تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش)"، بحسب ما صرح الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ.

وأضاف أن "حجم مهمتنا سيزيد من 500 إلى نحو 4000 فرد"، مشيرا إلى أن الزيادات ستكون "تدريجية".

وذكر أن "أنشطة التدريب ستشمل الآن المزيد من المؤسسات الأمنية العراقية ومناطق أخرى إضافة إلى بغداد".

image

أكمل مدربون عسكريون محترفون يعملون في مهمة لحلف الناتو بالعراق سلسلة من الحلقات التعليمية في مركز تطوير الكوادر للتدريب ببغداد يوم 4 شباط/فبراير. [مهمة حلف الناتو في العراق]

وأوضح أن المهمة تنفذ "بناء على طلب من الحكومة العراقية، مع الاحترام الكامل لسيادة العراق وسلامة أراضيه".

وتابع "نرى أهمية قيام حلفاء الناتو بتقديم التدريب وبناء القدرات للقوات الأمنية العراقية، لأن تلك هي أفضل طريق لمنع عودة تنظيم داعش".

وأشار إلى أن تنظيم داعش كان يسيطر في وقت من الأوقات على منطقة تعادل مساحتها مساحة المملكة المتحدة، يقيم فيها نحو 8 مليون نسمة. "وقد فقد التنظيم تلك السيطرة، لكنه لا يزال متواجدا هناك ولا يزال يقوم بعمليات في العراق، ونحتاج ‘لى التأكد من أنه لن يكون قادرا على العودة".

يذكر أن حلف الناتو كانت لديه مهمة غير قتالية صغيرة في العراق منذ العام 2018 لتدريب القوات العراقية وتقديم المشورة لها، وكان قد أعلن العام الماضي عن خطط لتوسيع المهمة.

إلا أن هذه الخطوة توقفت بسبب جائحة فيروس كورونا والقلق من عدم الاستقرار، لكن الآن يُعمل على تنشيطها بدعم قوي من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.

وتتمركز قوة إضافية تتألف من أعضاء من التحالف الدولي في مدينة أربيل الشمالية بالمنطقة الكردية من العراق.

ومن المتوقع أن تتولى مهمة الناتو الموسعة المسؤولية عن بعض أنشطة التدريب التي يقوم بها التحالف الدولي في الوقت الحالي.

هل تدعم جهود التحالف في العراق؟
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500