أمن

التحالف الدولي وقوات سوريا الديموقراطية يستهدفان خلايا داعش

وليد أبوالخير من القاهرة

image

قوات سوريا الديموقراطية (قسد) تعرض بعض المضبوطات التي كانت بحوزة إحدى خلايا في دير الزور في تشرين الأول/أكتوبر. [حقوق الصورة لمركز التنسيق والعمليات العسكرية لقوات سوريا الديموقراطية]

أكد ناشط محلي أن قوات سوريا الديموقراطية (قسد)، مدعومة من قوات التحالف، قد كثفت من العمليات الاستباقية ضد فلول تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وخلاياه النائمة في شرق سوريا.

حيث قال الناشط عمار صالح، وهو من الحسكة، لديارنا إن قوات الأمن اعتقلت أكثر من 50 عنصرًا مسلحًا خلال فترة تسعة أيام بالإضافة إلى ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر بحوزتهم.

وأضاف أن المسلحين كانوا ضالعين في عدد من الجرائم، بما في ذلك تصنيع العبوات الناسفة ونقل الأسلحة والتخطيط لعمليات إرهابية.

ولفت صالح إلى أن هذه العمليات نفذت من قبل وحدات مكافحة الإرهاب التابعة لقسد، بدعم جوي ولوجستي من قوات التحالف الدولي.

image

مجموعة من قوات سوريا الديمقراطية خلال قيامها بدورية في ريف دير الزور في شهر تشرين الأول/أكتوبر. [حقوق الصورة لمركز التنسيق والعمليات العسكرية لقوات سوريا الديموقراطية]

وأشار إلى أن العملية الأكبر كانت بالريف الشرقي لمحافظة الحسكة، حيث تم القبض على أربعة عناصر، بينهم أمير سابق في التنظيم وهو خبير بتصنيع المتفجرات والعبوات الناسفة.

كما اعتقلت قوات الأمن عنصرين من التنظيم بالقرب من بلدة العناد بريف دير الزور كانا مكلفين بنقل الأسلحة والذخائر لعناصر الخلايا النائمة للتنظيم.

ونوه إلى أن قوات الأمن اعتقلت أيضًا عنصرين آخرين بالقرب حقل كونيكو للغاز بريف دير الزور الشرقي، مضيفًا أن تلك العناصر كانت تحضر لزرع عبوات ناسفة في المنطقة.

وأوضح صالح أن بعض الحسابات التابعة لداعش على مواقع التواصل الاجتماعي أعلنت عن قيام عناصر التنظيم بتنفيذ 13 عملية خلال الفترة الواقعة بين 9 و14 تشرين الأول/أكتوبر معظمها تركزت في مناطق من محافظة دير الزور.

وأشار إلى أن تلك العمليات شملت زرع العبوات الناسفة واغتيالات بعض عناصر قوات قسد وأعضاء من المجالس المدنية التابعة للإدارة الذاتية.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500