إرهاب

الولايات المتحدة تضاعف المكافأة للقبض على زعيم داعش إلى 10 ملايين دولار

وكالة الصحافة الفرنسية

image

ضاعفت أمريكا يوم 24 حزيران/يونيو المكافأة للحصول على معلومات عن زعيم داعش الجديد أمير محمد عبد الرحمن مولى السلبي إلى 10 مليون دولار. [مكافآت من أجل العدالة]

ضاعفت أمريكا الأربعاء، 24 حزيران/يونيو مكافأتها إلى 10 مليون دولار للقبض على زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وفق إعلان وزير الخارجية مايك بومبيو.

وسبق أن عرضت أمريكا مكافأة 5 مليون دولار للقبض على أمير محمد عبد الرحمن المولى السلبي ، قبل التعرف عليه كخلف لأبي بكر البغدادي، الذي قتلته قوات الكوماندوس في غارة في تشرين الأول في سوريا.

السلبي، المولود سنة 1976، هو عالم في الشريعة الإسلامية أصدر فتاوى لتبرير اضطهاد الأقلية الايزيدية، وهي حملة صنفتها الأمم المتحدة بالإبادة الجماعية.

وقتل المتطرفون آلاف الإيزيديين الذين يعتنقون ديانة قديمة، واختطفوا واستعبدوا الآلاف الآخرين من النساء والفتيات خلال اجتياحهم للشرق الأوسط.

ووُلد السلبي في مدينة الموصل العراقية من أسرة تركمانية، ليكون أحد القليلين غير العرب الذين يعتلون المراتب العليا في داعش، التي كانت تسيطر في أوجها على أجزاء شاسعة من العراق وسوريا واستقطبت متطوعين من الغرب.

هل أعجبك هذا المقال؟
3
1 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)

بالإضافة إلى كونهم متطرفين، فإن العناصر التركمان في تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) انتقموا من الأكراد بسبب الضغينة التي يكنوها لهم.
هؤلاء التركمان هم أحفاد العثمانيين الذين استقروا في سهول نينوى وكركوك، ولم يحتلوا أراضي كردستان فحسب بل يكنون أيضا ضغينة كبيرة وكراهية للأكراد.
وتجذر ذلك أكثر مؤخرا، بعد أن حصلوا على الدعم من حكومة أردوغان الفاشية.

الرد