https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/11/04/feature-02

×
×
أمن |

قوات عراقية تعتقل قياديًا في داعش جنوب بغداد

خالد الطائي

image

كان القيادي في داعش، أبو هارون، الذي اعتقل من قبل قوة خاصة تابعة لجهاز مكافحة الإرهاب، يخطط لشن هجمات إرهابية في جنوب العراق. [حقوق الصورة لجهاز مكافحة الإرهاب العراقي]

قال جهاز مكافحة الإرهاب العراقي يوم الاثنين، 4 تشرين الثاني/نوفمبر، إنه ألقى القبض على قيادي بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) كان يخطط للقيام بهجمات إرهابية بالتزامن مع التظاهرات الحالية التي تشهدها البلاد.

حيث ألقت قوات خاصة القبض على الإرهابي، الذي يكنى أبو هارون، في جنوب بغداد.

وأوضح المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان في حديث لديارنا أن أبو هارون اعتقل في كمين نصبته له قوات جهاز مكافحة الإرهاب قرب بلدة المحمودية وذلك بعد مراقبة وثيقة لتحركاته.

وأضاف أنه "أثناء التحقيق، أدلى الإرهابي بمعلومات عن مكان كدس يحتوي على أسلحة خفيفة ومخازن عتاد ورقاقات هواتف ومعدات للتفجير".

image

أدى الاعتقال الذي تم مؤخرًا للإرهابي أبو هارون إلى اكتشاف مخبأ أسلحة وذخائر كان يعتزم استخدامه في جنوب العراق. [حقوق الصورة لجهاز مكافحة الإرهاب العراقي]

وذكر أنه كان ينوي القيام بعمليات إرهابية بالتزامن مع التظاهرات الشعبية في بغداد ومحافظات في جنوب البلاد "لغرض جعلها تتحول إلى العنف وإثارة الفوضى".

وتابع "هذه العملية هي جزء من عمليات تتابعية لالتقاط رؤوس الإرهاب المتبقية لتنظيم داعش ومنعها من تعكير أمن البلد وسلامته".

مشددًا "نحن مستمرون بتقصي أية معلومة تقودنا بالنهاية لاكتشاف أماكن اختباء الإرهابيين وقتلهم أو اعتقالهم".

ملاحقة فلول داعش

ولفت النعمان إلى تمكن الجهاز، بدعم جوي من قوات التحالف الدولي، من قتل أربعة من عناصر داعش وأسر عنصر خامس بعد قصف مخبأهم في منطقة نائية شمال محافظة ديالى.

وأكد أن الهجوم يأتي في سياق "جهد أمني واستخباري كبير للقضاء على بقايا داعش في المناطق الممتدة من ديالى لمحافظتي كركوك وصلاح الدين".

وأوضح أن تلك المناطق كانت تعتبر من أكبر حواضن التنظيم الإرهابي قبل أن يتم استهدافها بعمليات أمنية مكثفة.

ونوه النعمان إلى أنه بحسب التقارير الاستخبارية، فإن داعش "يعيش أسوأ أيامه بعد مقتل زعيمه الإرهابي أبو بكر البغدادي"، مشيرًا إلى أن الجهاز ساعد في الكشف عن مكان اختباء زعيم التنظيم.

وتابع أن قيادات داعش المتبقية "في حالة صدمة ولا أحد منهم يشعر بالاطمئنان والكل منهارون ومفككون"، مقللًا من شأن الأنباء التي تتحدث عن اختيار التنظيم لزعيم جديد.

واستدرك قائلًا أن "التنظيم بحكم الميت ولن يكون بمقدور أي أحد إحياءه".

هل أعجبك هذا المقال؟
3
لا

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha