https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/09/30/feature-04

×
×
أمن |

القوات العراقية تؤمن غربي صلاح الدين ضد خطر داعش

خالد الطائي

image

القوات العراقية تتفقد وكرا لداعش في جزيرة الصينية بغرب محافظة صلاح الدين، تعرض لغارة جوية شنتها قوات التحالف الدولي في 28 أيلول/سبتمبر. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

قال مسؤول عراقي لديارنا إن قيادة عمليات صلاح الدين أمنت جزيرة الصينية والمناطق الغربية المتبقية من المحافظة ضد خطر فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وذكر مسؤول الإعلام في القيادة العميد فراس بشار صبري أن القيادة نفذت في الآونة الأخيرة هجمات منسقة ضد داعش بالتعاون مع قوات الشرطة والاستخبارات والجيش العراقي وبدعم جوي من التحالف الدولي.

وأضاف أن "الهجمات التي جرت على ضوء معلومات دقيقة، تسببت بمقتل العديد من الإرهابيين واستهداف قواعدهم ضمن قاطع مسؤولياتنا الأمنية في جزيرة الصينية ومناطق أخرى غربي تكريت".

وأشار إلى أن الهجوم الأخير يوم السبت، 28 أيلول/سبتمبر، أسفر عن مقتل 8 من فلول داعش في ضربة نفذها التحالف الدولي وأدت أيضا إلى تدمير 4 أوكار في الصينية، كان أحدها مفخخا.

image

أسفر الهجوم الذي استهدف وكرا لتنظيم داعش في غرب محافظة صلاح الدين خلال عطلة نهاية الأسبوع عن مقتل 8 من فلول التنظيم وتدمير 4 أوكار له. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

image

قادة ووجهاء من جزيرة تكريت غربي صلاح الدين خلال اجتماع عقد في 11 شباط/فبراير 2018، للبحث في سبل تعزيز الأمن في مناطقهم. [حقوق الصورة لشرطة صلاح الدين]

وتابع صبري أنه تم أيضا تدمير ملجأ تحت الأرض، إضافة إلى 3 شاحنات، بينها شاحنة كبيرة كانت مفخخة.

وأكد قائلا "بات قاطع مسؤولياتنا مؤمنا من الخطر الإرهابي بفضل تلك الضربات المركزة والنوعية على العدو".

وأوضح صبري أن "هذا النجاح لا يعني أننا سنوقف نشاطاتنا"، فالعمليات مستمرة بشكل يومي لتمشيط كل الجزر والأراضي الممتدة حتى محافظتي نينوى والأنبار والكشف عن أوكار داعش.

ولفت إلى أن الأمر الجيد هو أن "جزر غربي محافظة صلاح الدين ليست بالتعقيد الجغرافي الذي يتيح للعدو فرصا كبيرة للاحتماء من ملاحقاتنا وضرباتنا المتواصلة".

وشدد على أن مدن المحافظة تنعم حاليا بالاستقرار نتيجة هذه العمليات الأمنية المكثفة وتحسن العلاقات بين القوات الأمنية والسكان المحليين.

وفي هذه الأثناء، ذكر صبري أن الجهود متواصلة لإقفال كل مخيمات النزوح وإعادة جميع النازحين إلى ديارهم في المحافظة.

وتابع "يحتل هذا الأمر قائمة أولوياتنا في المرحلة الراهنة"، إذ تعمل القيادة على تقديم كل التسهيلات اللازمة خلال عملية نقل الأسر النازحة إلى مناطق سكنها الأصلية.

هل أعجبك هذا المقال؟
1
لا
1 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha

تحية طيبة

الرد