أخبار العراق
مجتمع

بالصور: مدن الأنبار تشهد في مرحلة ما بعد داعش ورشة لإعادة الإعمار

سيف أحمد من الأنبار

عمال بلدية الفلوجة يزرعون الأشجار في حي العسكري في محاولة لتأهيل طرقات المدينة وأرصفتها. [سيف أحمد/ديارنا]

عمال يأهلون شوارع في حي النزال وسط الفلوجة. [سيف أحمد/ديارنا]

مجموعة من النساء تطوعن لطلاء جدران مدرسة إبتدائية في حي الشرطة وسط الفلوجة، في مسعى لإزالة شعارات داعش من المدارس. [سيف أحمد/ديارنا]

مسجد الخلفاء الراشدين في منطقة المعلمين الثانية وسط الفلوجة الذي تم تأهيله وبات اليوم يستقبل المصلين. [سيف أحمد/ديارنا]

رفعت بلدية الرمادي مجسماً مصغراً لبرج إيفل في حي الملعب وسط الرمادي، من تصميم وبناء وسام سبتي. [سيف أحمد/ديارنا]

أحد عمال البلدية يقوم بطلاء رصيف في ساحة الاحتفالات وسط الرمادي، والمشهور باحتضانه الحفلات على مدار السنة. [سيف أحمد/ديارنا]

تأهيل الطرقات في حي ميسلون وسط الفلوجة. [سيف أحمد/ديارنا]

مواصلة أعمال إعادة الإعمار والتأهيل في حي الدفاع المدني وسط الفلوجة لإزالة الفوضى التي سببها قتال تنظيم 'الدولة الإسلامية' وطرده من محافظة الأنبار. [سيف أحمد/ديارنا]

تعمل الحكومات المحلية في الفلوجة والأنبار وبالتعاون مع الحكومة الاتحادية وشركاء دوليين، لإصلاح البنى التحتية ومرافق الخدمات التي تضررت خلال المعارك التي جرت لطرد "تنظيم الدولة الإسلامية" (داعش).

واكتسبت عمليات الإعمار في المدينتين زخماً منذ عام 2016 وتتواصل بوتيرة جيدة على الرغم من النقص في التمويل.

وفي حديث لديارنا، قال عضو مجلس محافظة الأنبار نعيم الكود، إن "جهود إعادة الإعمار تسير بوتيرة سريعة"، مضيفاً أنه "من المدهش رؤية التقدم الذي تشهده مدن محافظة الأنبار بما فيها الفلوجة والرمادي، مقارنة بالوضع الذي كانت عليه قبل عام".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500