أمن

العراقيون يحتفلون بعيد الفطر وبتحرير الموصل

خالد الطائي

image

يستمتع العراقيون بشتى الألعاب في منتزه الزوراء ببغداد خلال عيد الفطر الذي تزامن حلوله مع تحقيق انتصارات كبيرة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في الموصل. [حقوق الصورة لصفحة الزوراء على موقع الفيسبوك]

يحتفل العراقيون بعيد الفطر وسط الانتصارات العسكرية التي تحققت ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وبينها تحرير معظم مدينة الموصل.

وفي حديث لديارنا، قال أحد سكان حي المثنى بالموصل المواطن عادل عبد الإله، 41 عاماً، إن "العيد أحلى بلا داعش"، واصفاً عيد الفطر بأنه عيد النصر. وأضاف: "بإمكاننا اليوم الاحتفال بعيد الفطر بعد أن تخلصنا من الإرهابيين".

ولإدخال بهجة العيد إلى قلوب المحتاجين، بدأ ديوان الوقف السني بمحافظة نينوى بحملة لتوزيع كسوة العيد على الأطفال اليتامى في الموصل.

وأوضح مدير الوقف السني أبو بكر كنعان لديارنا: "باشرنا بحملة لإدخال فرحة العيد إلى قلوب أيتام مدينتنا، لا سيّما الأطفال الذين فقدوا ذويهم جراء إرهاب داعش".

وذكر أن ديوان الوقف قام بتوزيع ملابس العيد الجديدة على نحو خمسة آلاف يتيم في الجانبين الشرقي والغربي من الموصل، ونظّم فعاليات احتفالية ومسابقات وجوائز للأطفال والأرامل وعائلات الشهداء.

وكشف كنعان أنه "خلال اليومين الماضيين، وزعنا ما لا يقلّ عن 7500 سلة غذائية ومستلزمات إغاثة على أهالي أحياء الرسالة واليرموك والإصلاح الزراعي وبادوش، وعلى نازحين من منطقة الموصل القديمة".

وأضاف أن "جهودنا مستمرة وبوتيرة متصاعدة لخدمة وإسعاف كل العائلات المتضررة من الإرهاب".

بغداد تحتفل بالعيد

من جهته، أكد أحد سكان حي اليرموك في بغداد بسّام موفق، 38 عاماً، أن "الألم كان يعتصر قلوبنا مع كلّ عيد يمرّ علينا وأهلنا بالموصل وغيرها من المناطق أسرى بيد داعش".

وتابع لديارنا: "كنّا واثقين بمجيء اليوم الذي نحتفل فيه بالعيد معهم"، مشيراً إلى أنه "لن يبقى قريباً شبر واحد من بلادنا تحت سيطرة داعش".

أما المواطنة رسل محمد، 34 عاماً، من حي السيدية، فقالت وهي تستعد لاصطحاب طفليها لأحد المتنزهات، إن "النصر على داعش هو عيدنا". وأردفت: "لا شيء يضاهي سعادتنا بتحرير مناطق وطننا المحتلة".

وعمّت الاحتفالات بعيد الفطر جميع أنحاء مدينة بغداد.

وفي هذا الإطار، أوضح مدير العلاقات العامة بأمانة بغداد حكيم عبد الزهرة لديارنا، "هيأنا كل المنتزهات والحدائق لتوفير أجواء احتفالية بهيجة للعائلات".

ولفت إلى أن مدينة ألعاب الزوراء تقيم عروضاً بالألعاب النارية بمشاركة نجوم الفن والرياضة.

وأضاف أنه يمكن للأطفال والكبار الاستمتاع بلعبة القطار فائق السرعة والألعاب الأخرى في منتزه الزوراء وغيره من المراكز الترفيهية في المدينة.

وأكد أن الأمانة "زيّنت الشوارع وأنارتها بالأضواء الساطعة التي تعكس الفرحة الشعبية بالانتصارات العسكرية".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500