أخبار العراق
أمن

تدابير أمنية مشددة في بغداد خلال عيد الفطر

خالد الطائي

image

مواطنون عراقيون يتسوقون في مجمع تجاري تم افتتاحه مؤخراً في بغداد، حيث اتُخذت تدابير أمنية مشددة لعيد الفطر. [الصورة من صفحة baghdad1 على الفيسبوك]

قال مسؤولون محليون لديارنا يوم الاثنين، 26 حزيران/يونيو، إن القوات العراقية فرضت تدابير أمنية مشددة في بغداد خلال عطلة عيد الفطر لحماية أهالي المدينة من العمليات الإرهابية.

وأحيطت المناطق الترفيهية والمنتزهات العامة بطوق أمني، فيما نشرت في الشوارع الرئيسية ومداخل الأحياء السكنية نقاط تفتيش راجلة وأخرى ثابتة مجهزة بكلاب بوليسية.

وذكر النائب العراقي اسكندر وتوت عضو لجنة الأمن والدفاع أن "القوات العراقية رفعت درجة تأهبها ونشاطها الأمني لتفويت الفرصة على الإرهابيين في تعكير بهجة الأهالي بالعيد وتهديد سلامتهم".

وأوضح لديارنا أن الإجراءات تركزت حول دور العبادة والمراكز الدينية والحدائق العامة وأماكن الترفيه والأسواق ومراكز التسوق التي تشهد عادةً حركة كثيفة للمواطنين خلال العيد.

وأكد أنه "جرى نصب نقاط أمنية مشتركة من الجيش والشرطة والاستخبارات في الشوارع لتفتيش السيارات والتدقيق في أوراق مالكيها وهوياتهم الرسمية".

وأُغلقت بشكل مؤقت بعض الطرقات كتلك المؤدية إلى مدن الألعاب كالزوراء والسندباد والشوارع التجارية الرئيسية كشارع الكرادة والمنصور.

وفي هذه الأثناء، هيأت وزارة النقل بالتعاون مع أمانة بغداد باصات مجانية لنقل الأهالي إلى المتنزهات.

وكذلك، وجّهت مديرية المرور عبر تقارير ونشرات إعلامية أصحاب العجلات نحو مسالك بديلة بهدف تأمين الانسيابية ومنع الازدحام في حركة السير.

وأشار وتوت إلى "تعزيز العمل الاستخباري للكشف عن خلايا الإرهاب والتصدي للهجمات قبل وقوعها"، مبيناً أن "المواطن شريك أساسي في المسؤولية الأمنية وينبغي تفعيل هذه الشراكة بشكل أكبر".

وحددت الأجهزة الأمنية أرقام هواتف ساخنة (130 و400 و131 و153) للسماح للمواطنين بالإبلاغ عن أي تحركات وعجلات مشبوهة وأشخاص مشبوهين.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500