https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/06/04/feature-03

×
×
رمضان |

العراقيون يحتفلون بعيد الفطر وسط تحسن الوضع الأمني والخدمات

خالد الطائي

image

عراقيون في حي الأعظمية ببغداد يؤدون صلاة عيد الفطر العام الماضي وسط إجراءات أمنية مشددة. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

أطلقت القوات الأمنية والدوائر البلدية في جميع أنحاء العراق خططًا أمنية وخدمية تهدف لتسهيل الاحتفال بعيد الفطر الذي بدأ رسميًا يوم الثلاثاء، 4 حزيران/يونيو.

وفي حديث لديارنا، أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع العراقية العميد تحسين الخفاجي أن دوريات راجلة وآلية ستحمي المتنزهات العامة وأماكن الترفيه، إضافة إلى المناطق والشوارع التجارية التي تشهد خلال الأعياد اقبالًا كثيفًا للأهالي.

وأكد أنه "تم تعزيز انتشار قوات الأمن حول دور العبادة ومواقع التجمعات".

ودعت السلطات الأمنية المواطنين للإبلاغ فورًا عن أية تحركات مشبوهة أو أجسام غربية على الأرقام الساخنة التالية: 104، 115، 130، 131، 138، 153، 400، 454.

وذكر الخفاجي أنه "ضمن خطط تأمين العيد، صدرت توجيهات للقوات الأمنية بتسهيل الحركة المرورية ورفع أعباء التنقل عن كاهل المواطنين".

ولفت إلى إعادة فتح الكثير من الطرقات التي كانت مغلقة سابقًا لأسباب أمنية، حيث قام عمال البلدية برفع الكتل الخرسانية منها.

وشدد أن "جميع الوحدات الأمنية والاستخباراتية في حالة تأهب وجهوزية كاملة لدرء أي مخاطر عن شعبنا وتأمين الأجواء الاحتفالية الخاصة بالعيد والمحافظة على النصر الذي تحقق ضد الإرهابيين".

الخدمات العامة خلال العيد

وقد قامت الدوائر البلدية في جميع أنحاء العراق بتهيئة الحدائق والمتنزهات ومدن الألعاب لاستقبال العائلات المحتفلة.

وجرى نصب الزينة والمجسمات الضوئية في الشوارع الرئيسة والساحات العامة احتفالًا بالعيد.

وفي العاصمة بغداد، زينت دوائر الأمانة مائة موقع بالأضواء.

وكعادتها في مواسم الأعياد، قررت الأمانة فتح المتنزهات العامة أمام الزوار مجانًا، أبرزها منتزه الزوراء ومتحف بغداد.

وأعادت أيضًا خلال هذا العيد افتتاح متنزه 14 تموز، وهو ثاني أكبر متنزهات بغداد بعد الزوراء، وذلك بعد استكمال أعمال تأهيله التي شملت إنشاء نوافير ومسطحات خضراء جديدة وإصلاح الإنارة والممرات والبوابة الرئيسة والمباني الخدماتية.

وكانت مديرية الدفاع المدني العراقية قد أصدرت يوم الأحد، 2 حزيران/يونيو، سلسلة توصيات للمسؤولين عن تشغيل الألعاب الترفيهية والزوارق، لتلافي تكرار كارثة غرق العبّارة بمدينة الموصل في أواخر شهر أذار/مارس الماضي.

وشملت التوصيات إجراء الفحوصات الدورية للتأكد من سلامة كل الألعاب والزوارق، فضلًا عن توجيهات تحظر وضع أية حمولات زائدة على الزوارق.

هل أعجبك هذا المقال؟
1
لا
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha