توترات على الأرض تطغى على محادثات سوريا

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

دخلت الأطراف المتحاربة في سوريا اليوم الأخير من المحادثات التي تجري برعاية الأمم المتحدة يوم الجمعة، 19 أيار/مايو، مع مؤشر تقدم بسيط باتجاه إنهاء النزاع، وفي ظل بروز توترات على الأرض طغت بظلالاها على سير المفاوضات، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وشكلت جولة المحادثات السادسة في جنيف آخر جهد للتوصل إلى حل للحرب التي أدت إلى نزوح الملايين ومقتل أكثر من 320 ألف شخص منذ العام 2011.

وطغت على المفاوضات المتعثرة اتهامات أميركية بشأن فظائع جديدة نفذها النظام في أحد السجون وتفجير الطائرات الحربية التابعة للتحالف الدولي موكبا لقوات مؤيدة للنظام.

وقال مسؤولون أميركيون يوم الخميس إن التحالف الدولي الذي يحارب داعش، ضرب للمرة الأولى القوات المتحالفة مع النظام أثناء توجهها نحو حامية بعيدة للتحالف بالقرب من الحدود الجنوبية مع الأردن.

ودانت الحكومة السورية بشدة هذه الضربة، إلا أنها لم توضح سبب تقدم قوات النظام نحو موقع للتحالف الدولي في حربه ضد داعش.

أضف تعليقا (سياسة ديارنا بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

Test