أمن

الولايات المتحدة تحث العراق على حلّ الجماعات المسلحة

وكالة الصحافة الفرنسية

image

أعضاء قوات الحشد الشعبي يقفون على متن عربة تحمل جثة وسام علوي، قائد عصائب الحق، خلال موكب جنازي في بغداد يوم 26 تشرين الأول/أكتوبر، 2019. [أحمد الرباعي/وكالة الصحافة الفرنسية]

دعت الولايات المتحدة الأربعاء، 19 آب/أغسطس العراق لتفكيك "الجماعات المسلحة" غير الحكومية والتي "تقوض السيادة الوطنية"، قبيل زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى كاظمي لواشنطن.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو "المجموعات المسلحة التي لا تخضع لسيطرة رئيس الوزراء الكاملة، أعاقت تقدمنا"، مضيفا "يجب أن تحل الشرطة المحلية محل هذه المجموعات في أسرع وقت ممكن".

وجاء تصريح بومبيو في مؤتمر صحافي في واشنطن مع وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، قبل اجتماع كاظمي مع الرئيس دونالد ترامب.

ولم يذكر بالتحديد الجماعات التي يشير إليها، لكن كاظمي، الذي تولى مهامه في أبار/مايو يواجه تحديات من فصائل الحشد الشعبي، وهو تحالف للجماعات شبه العسكرية التي لها علاقات وثيقة بإيران .

وتأتي زيارته إلى واشنطن وسط هجمات أسبوعية تُنسب لجماعات ضد منشآت ومصالح أمريكية ودولية في البلاد.

وقال بومبيو إنه طمأن حسين بأن الولايات المتحدة ستساعد العراق لتحقيق ذلك.

وقال "ناقشنا كيف يمكن للولايات المتحدة والعراق العمل معاً لجعل العراق أكثر أمناً واستقرارا".

وقال بومبيو إن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم القوات الأمنية العراقية الرسمية "بتقليص قوة الميلشيات التي ترهب الشعب العراقي منذ فترة طويلة وتقوض سيادة العراق الوطنية".

ويواصل البلدان "حوارهما الاستراتيجي" منذ حزيران/يونيو في الوقت الذي تسعى فيه الولايات المتحدة إلى خفض وجودها العسكري هناك.

ولدى سؤاله عن خطة خفض القوات الأمريكية البالغ قوامها 5000 جندي حاليا في العراق، قال بومبيو إنه ليست لديه أرقام وحث الناس على "عدم التركيز على ذلك".

الوجود الأمريكي المتواصل، الذي يركز على محاربة فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، سيكون محورا أساسيا خلال اجتماع كاظمي مع ترامب.

هل أعجبك هذا المقال؟

15 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500

الحشد الشعبي هوه هيبه العراق كلا كلا امريكا لاوجود المحتل في العراق

الرد

الحشد الشعبي فخر العراق كلا كلا امريكا

الرد

الحشد الشعبي هو من اعاد السيادة للعراق والعراقيين وأفشل مخطط امريكا وصنيعتها داعش الحشد باقي وسيبقى درع العراق الحصين وقوته التي قهرت امريكا والعرب الخائنين

الرد

أخرجوا من العراق ايها الامريكان لا نريد قوات محتلة

الرد

أخرجوا من العراق ايها الامريكان لا نريد قوات محتلة

الرد

يجب التخلص من الميليشيات المتواجدة بالعراق ..

الرد

الحشد الشعبي هو من اعاد السيادة للعراق والعراقيين وأفشل مخطط امريكا وصنيعتها داعش الحشد باقي وسيبقى درع العراق الحصين وقوته التي قهرت امريكا والعرب الخائنين

الرد

اتمنى ان تبقى القوات الامريكيه لتكون رادع للايرانيين في العراق

الرد

صدقت اخي العزيز كان حلم ايران ان تجعل من العراق طريق رابط بينها وبين سورية ولبنان وتجعلها تابعة وكانت خير وسيلة لوصل ايران الى غايتها هي داعش والتي قامت ايران بانفاق ملائين الدولارات على هذه العصابات الارهابية وادخالها الى سوريا والعراق ولبنان والدليل عندما قامة المالكي بسحب القوات الامنية من محافظات العراق لدخول داعش .مايسعني الا ان اقول رحم الله شهدائنا من الاجهزة الامنية الذين دافعو عن العراق والخزي والعار لكل من تامر على العراق وسوريا ولبنان

الرد

الحكونات السابقه من 2003 لحد الان بس سرقه وقتل

الرد

نخلص من الميليشيات

الرد

مادمر العراق غير الخونة السياسين الفاشلين المؤجورين الذين ولائهم إلى دول الغرب لعينة مع كل الدول الا جارة والتي خانت حسن الجوار وتتدخل في الشئون الداخليةللعراق ومع ذلك والعراق يصارع على البقاء قوياوسيضل قويامع كل ما يحدث ومن هنا ادعو ان يتحلى ابطلنا من قوات الحشد الشعبي المؤمنين بلعراق كعراق واحد موحد ان يصطفوا مع الحكومة والشعب ويسيروا الأفراد منهم مع باقي التشكيلات الحكوميةوالأجهزة الأمنيةلقطع ايدي الغازات من تشويه هذا الحشيد الرصين القوي كما دعا له زعيم وقائد الملاين من الرجال المؤمنين السيدمقتدى الصدر بلعراق ك دولةقوية بجيشها وشعبها وشرطتها والخيرين الذين يريدون الصلاح ولأصلاح لهذا البلد العزيز علينا جميعا لا تفرطوا بلعراق وان فرطتم راح وذهب ماء وجوهكم تماسكوا وصطفوا حولة الرجال الذين يريدون الخير لنا ك عراقيين نعيش تحتةرايته الخفاقة التي يحلم بها كل بلد واسم العراق المنتصر في كل الأزمنة لا أحد يقدر أن يهزم العراق مهما طال القتال مع شذاذ الأفاق من باقي الدول التي لا تريد إلى العراق ان يزدهر ويعيش ك باقي الدول وان عاش العراق مثل كل الدول سيوفهم شرهم مثل ما كانوا يلفون ويفتعلون لنا الشر والقتال والأقتتال بيناتنا اللهم احمي العراق من شر الأعداء من الداخل والخارج ان يحمينا العراق من شر الأعداء الداخل انتصر العراق على أعداء الخارج وعاش وتنفس السعادة والأطمئنان وراحة البال ويبقا قوين لا يجابه من كل المتربصين له والسلام على رسول السلام محمد ابن عبد الله صل الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين والعن الدائم على أعداء الدين يا الله وعجيل الفرج إلى مولانا صاحب الزمان عليه السلام السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أصحاب الحسين وعلى انصار الحسين والسلام على اباالفضل العباس يارب

الرد

ياشعب اصحو صار من 2003 الئ 2020 تاكل بيكم امريكه تريد تدمير الشعب وتفتيت الجيش والحشد والله صرنه مزهله ياهو اليجي يستولي علينه ناس ادمرت تبهذلت اصحو شبيكم امريكه تريد الشعب يتقاتل بينه وبين اخو والكم والله ماصايره وعدنه هوايه ذيول تابعه الهم واليران يمعودين ساندو الحكومه والحشد الشعبي وطرد الحزاب من العراق شعدهم هنا مايرحون البلدهم

الرد

امريكا وتحالفاتها الخبيثه تريد العراق ليبيا الثاني ياشعب العراق اصحوا الغايه نهب خيراتكم والقتتال مابينكم

الرد

١٢ السنة أمريكا مع التحالفي دمرت العراق وشعب العراق وخذ النفط والغاز وذهب والفضة وآذار العراق قديم هذا شغل أمريكا في العراق والشرق الأوسط

الرد