إرهاب

مكافأة أمريكية بقيمة 3 مليون دولار للقبض على أحد المروجين لداعش

وكالة الصحافة الفرنسية

image

هذه الصورة المأخوذة في 23 أيلول/سبتمبر من شريط نشره الموقع الرسمي لداعش الرقة عبر يوتيب، يُظهر مجندي داعش يسيرون في موقع مجهول. وفي مطلع 2014، دخلت داعش مدينة الرقة، وأعلنتها عاصمة لها وبدأت حكمها الإرهابي الذي تخللته إعدامات علنية مروعة. [هو/وكالة الصحافة الفرنسية]

أعلنت الولايات المتحدة الخميس، 28 أيار/مايو، أنها تعرض مكافأة تصل إلى ثلاثة ملايين دولار للحصول على معلومات تُتيح اعتقال مسؤول في تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، كان مكلفا بالإشراف على تسجيلات الفيديو لعمليات الإعدام المروّعة التي نفذها التنظيم المتطرف.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إنها تقدم المكافأة مقابل الحصول على معلومات عن موقع أو تعريف أكثر عن أبو بكر الغريب الأردني المولد، واسمه الحقيقي محمد خضير موسى رمضان.

وقالت في بيان لها "لقد أشرف على تنظيم وتنسيق وإنتاج العديد من مقاطع الفيديو والمنشورات الدعائية ومنصات على الإنترنت التي تضمنت مشاهد تعذيب وإعدام جماعية لمدنيين أبرياء".

كما قاد رمضان جهود "تطهير داعش من الفكر المعتدل، وسجن أعضاء فرق دعاية داعش الذين لم يستجيبوا لتأويله المتطرف للإسلام"، وفق موقع جوائر للعدالة .

وفي أواسط أيار/مايو، بدأ تداولشريط لمدة 50 دقيقة أنتجته داعش، على حسابات الشبكات الاجتماعية المتطرفة.

ويضم مجموعة من المقاطع التي تُصور اعتداءات لعناصر داعش التي نُفذت خلال الأسابيع السابقة في العراق.

ويظهر إعدام شيوخ قبائل غير مسلحين شمال وغرب العراق، وإحراق حقول القمح والبساتين، وتفجير أعمدة الكهرباء وقتل المواشي.

وهناك أيضا مشاهد لانفجار عبوات ناسفة، وعمليات القناصة وهجمات مسلحة ضد القوات الأمنية العراقية، وقطع رأس مدنيين بحجج مختلفة.

يذكر أن القوات الخاصة الأمريكية قتلت في تشرين الأول/أكتوبر زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في سوريا، التي كان المتطرفون يقودون فيها "خلافة" معلن عنها ذاتيا امتدت حتى داخل العراق.

ونفذ المتطرفون إعدامات بدون محاكمة واستعبدوا غير المسلمين ونشرت أشرطة عن تصرفاتهم التي استخدموها في تجنيد المقاتلين من جميع أنحاء العالم.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)