أمن

الشرطة العراقية تزيل المتفجرات التي تركتها داعش في كركوك

خالد الطائي

image

شرطي عراقي يرفع علامة النصر بعد تفكيكه عبوة ناسفة في وادي حشيشة بكركوك يوم 10 آذار/مارس. [صورة لقيادة الشرطة الاتحادية العراقية]

تنشط قوات الشرطة الاتحادية العراقية في تطهير مقاطعة الحويجة غربي محافظة كركوك من العبوات الناسفة والمواد المتفجرة التي زرعها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وأعلنت الشرطة في بيان لها الاثنين، 9 آذار/مارس، العثور على حقل متفجرات في المنطقة كان يحتوي على 104 عبوات ناسفة محلية الصنع.

وقال قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق الركن جعفر البطاط إن اكتشاف حقل الألغام جاء إثر "عملية استباقية مبنية على معلومات استخبارية دقيقة نفذتها قوة من الفرقة الثالثة للشرطة الاتحادية".

وأشار الى قيام وحدة معالجة المتفجرات بتفجير جميع العبوات بشكل موقعي وتحت السيطرة.

image

عثرت قوات الشرطة الاتحادية على حقل متفجرات خلّفته داعش في الحويجة يوم 9 آذار/مارس. [صورة لقيادة الشرطة الاتحادية العراقية]

وفي الأثناء، تمكنت الفرقة الخامسة للشرطة الاتحادية الثلاثاء من ضبط 250 كيلوغرام من مادة "سي 4" الشديدة الانفجار خلال عملية تفتيش لقرية نويشين ووادي الكرحة في ناحية الرشاد التابعة للحويجة.

كما فككت ست عبوات ناسفة وعبوة بلاستيكية مملوءة بـ سي 4 خلال تفتيشها لوادي حشيشة في الرشاد.

'جهود استثنائية'

ويؤكد الخبير الأمني محمد الربيعي أن قوات الشرطة والجيش تقوم "بجهد استثنائي" للتخلص من مخلّفات الحرب لداعش في الحويجة وباقي البلدات المحررة.

وقال "أثناء سيطرتها على أجزاء واسعة من العراق، قامت عناصر داعش بزرع عدد كبير من الألغام والعبوات الناسفة لتحصين مقراتهم وإعاقة تقدم القوات المُحررة".

وتابع "وكان الكثير من العبوات مزروعة بطريقة يكون من الصعب اكتشافها أو رفعها وتفكيكها وشكّل ذلك تحديا صعبا لفرق المعالجة والجهد الهندسي وبقية الجهات التخصصية الساندة".

ونوه الربيعي أنه "رغم كل الصعوبات حققت قوات الأمن نجاحات مهمة لتطهير الأراضي المحررة من مخلفات حرب الإرهابيين".

وقال إن الشرطة الاتحادية تمكنت ضمن قطاع مسؤولياتها في غربي كركوك من "رفع آلاف الألغام والعبوات والمقذوفات غير المتفجرة " المزروعة في قرى نواحي الرشاد والعباسي والرياض والتي تزيد على مئتي قرية بالإضافة لمحيط مركز مقاطعة الحويجة.

ولفت إلى أهمية مواصلة الجهود بهذا الشأن "لحرمان فلول العدو من مصادر التهديد ومكافحة خطر المتفجرات على حياة السكان المحليين".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500