https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2020/02/04/feature-04

×
×
أمن |

العراق يؤمن منطقة صحراوية تمتد على ثلاث محافظات

خالد الطائي

image

جنود عراقيون ينتشرون في مدينة كربلاء يوم 14 كانون الثاني/يناير لتعزيز الاستقرار. [صورة لوزارة الدفاع العراقية]

تمكنت القوات العراقية من تأمين مناطق شاسعة في الصحراء الممتدة بين محافظات كربلاء والنجف والأنبار، وفق تصريح مسؤول محلي لديارنا الثلاثاء.

وأوضح مدير إعلام قيادة عمليات الفرات الأوسط العميد فاهم كريم لديارنا إن قيادته أجرت أكبر مهمة تفتيش من نوعها للصحراء الواقعة بين كربلاء والنجف والأنبار بعد وصول تقارير استخباراتية تفيد أن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) يحاول تأسيس مقر هناك.

وذكر أن وحدات كبيرة من الشرطة الاتحادية وحرس الحدود والحشد الشعبي وبالتنسيق مع قيادة عمليات الأنبار وطيران الجيش شاركت في المهمة.

وأشار إلى أنها "انطلقت من ثمانية محاور تحيط بتلك الصحراء حيث قامت الوحدات العسكرية أولا بتمشيط المنطقة الصحراوية الممتدة من صحراء النجف إلى منطقة النخيب على مسافة 130 كيلومترا".

image

وحدات الجيش العراقي تتوغل في عمق الصحراء الممتدة بين محافظات كربلاء والنجف والأنبار خلال عملية في أيلول/سبتمبر 2019. [صورة لوزارة الدفاع العراقية]

وبعدها، يضيف، جرى "تمشيط المنطقة الواقعة بين النخيب واللصف، على مسافة 50 كيلومترا، بالإضافة للصحراء الممتدة داخل محافظة الأنبار".

وأكد كريم أن هذه المناطق "كلها خضعت للتفتيش وتم إجراء تدقيق كامل لرعاة الأغنام وسكان البادية هناك ولكافة العجلات المدنية".

وأشار إلى أنه "لم يتم العثور على أيٍّ من الإرهابيين أو على مضافاتهم خلال مهمة المسح ما يدل على أن الصحراء مؤمنة وأن جهودنا في ملاحقة بقايا [داعش] تسير بالاتجاه الصحيح".

'أولوية قصوى'

وشدد كريم على "تكثيف المراقبة والمتابعة الاستخبارية للصحراء بهدف رصد أي نشاط لفلول داعش واستهدافه في الحال".

ومضى يقول "أمن تلك الصحراء يقع على رأس مسؤولياتنا نتيجة موقعها الاستراتيجي حيث أنها تطل على مدن كبيرة كالنجف وكربلاء".

وأردف "واجباتنا تتركز على إبقاء الصحراء خالية من الإرهاب وتعزيز حصانة كافة المدن والقرى القريبة منها".

وأوضح كريم أن عمليات التمشيط مستمرة وتركز الآن على المناطق الممتدة من بحيرة الرزازة جنوب الأنبار باتجاه منطقة الصحراء في كربلاء والنجف، وصولا للحدود الإدارية لمحافظة الديوانية".

وقال كريم "في هذا الأسبوع سننفذ حملة كبيرة أخرى لتطهير أراضٍ صحراوية جديدة وهذه المرة بمشاركة مقاتلات جوية عراقية بالإضافة للمروحيات".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات