إقتصاد

استئناف العمل بمشاريع الخدمات في ناحية ربيعة

خالد الطائي

image

مسؤولون عراقيون يتفقدون مستشفى ربيعة العام في 19 كانون الثاني/يناير. [حقوق الصورة لإعلام قبيلة شمر الحر على موقع الفيسبوك]

أعلنت إدارة ناحية ربيعة الحدودية في محافظة نينوى الجمعة، 24 كانون الثاني/يناير، عن بدء إعمار مشاريع خدمية بالناحية كانت قد تضررت على أيدي عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقال مدير الناحية جاسم محمد كنوش لديارنا، إن "الحكومة العراقية أطلقت أعمال مشاريع تأهيل كبيرة في قطاعات الصحة والتربية والزراعة والبلديات".

وأوضح أن "العمل بدأ بإعمار مستشفى ربيعة العام بسعة 100 سرير، وهو من المشاريع الحيوية التي كان يتوقع إنجازها قبل سنوات، لكن أعمال البناء توقفت أثناء الحرب على داعش وتعرضت لإضرار جسيمة".

وأشار إلى أن إنجاز هذا المشروع سيساهم في رفع معاناة السفر لتلقي العلاج عن سكان ربيعة والقرى التابعة لها والتي يبلغ عددها نحو 80 قرية.

وأضاف كنوش: "لدينا أيضا مشروع ري الجزيرة (الشمالي) الذي اكتملت المرحلة الأولى منه، وننتظر الانتهاء من المراحل المتبقية".

وأوضح أن هذا المشروع يعد من أهم مشاريع ري الأراضي الزراعية في الناحية لأنه سيساهم في تنمية قطاع الزراعة والاقتصاد المحلي.

استقرار الوضع الأمني

وأكد كنوش أن العمل بدأ أيضا بمشاريع خدمية أخرى تشمل إصلاح الطرقات وشبكات مياه الشرب.

وذكر أن الناحية ما تزال تشكو من نقص الماء وأنها بحاجة إلى مشروع كبير لتجهيزها بالمياه الصالحة للاستهلاك من نهر دجلة أو سد الموصل.

وفي هذه الأثناء، قال إن أعمال إعادة إعمار المدارس بدأت بخمس منها تعرضت لإضرار نتيجة العمليات الإرهابية، وثمة خطط لإطلاق إعادة إعمار مدرستين إضافيتين.

وتابع أن "الناحية تضم نحو 100 مدرسة لكنها غير كافية، إذ نحتاج إلى ما لا يقل عن 15 مدرسة جديدة لحل أزمة اكتظاظ الطلبة في الصفوف".

ويبلغ عدد سكان ناحية ربيعة المحاذية لسوريا نحو 90 ألف نسمة، غالبيتهم من قبيلة شمر.

وتابع كنوش أن "السكان النازحين من ربيعة عادوا كلهم تقريبا إلى مناطقهم".

وقال إن الأمن في الناحية "مستقر جدا" وهناك أعداد كافية من رجال الشرطة والجيش وأبناء العشائر يشاركون سوية، وبدعم من الأهالي، في حفظ الأمن ومراقبة الحدود لاعتراض أي حالة تسلل للمسلحين.

هل أعجبك هذا المقال؟
1
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)