https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/12/11/feature-02

×
×
أمن |

عودة التيار الكهربائي إلى جميع أنحاء الموصل

خالد الطائي

image

فنيون عراقيون يصلحون خطوط الكهرباء المتضررة في حي المأمون بالموصل، يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر. [حقوق الصورة لمديرية توزيع الكهرباء في نينوى]

أعلن مسؤول حكومي عراقي الأربعاء، 11 كانون الأول/ديسمبر، عن عودة التيار الكهربائي إلى عموم أحياء مدينة الموصل بما فيها المنطقة القديمة.

وتعرضت مدينة محافظة نينوى لأضرار جسيمة خلال معركة الإطاحة بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، بعد أن اجتاحت مساحات شاسعة من شمال العراق في صيف عام 2014 مستخدمة الموصل كقاعدة لعملياتها.

وقال مدير توزيع الكهرباء في نينوى، أحمد أمجد، إن كوادر مديريته "تمكنوا من إرجاع الطاقة الكهربائية إلى جميع الأحياء في مدينة الموصل بجانبيها الشرقي والغربي".

وأضاف لديارنا أن الكهرباء عادت إلى جميع أنحاء المدينة بعد إصلاح كل الأضرار التي طالت منظومة تجهيز التيار أثناء المعارك ضد داعش".

image

فنيون يجرون أعمال الصيانة في محطة للطاقة بمنطقة شقق الخضراء شرقي للموصل، يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر. [حقوق الصورة لمديرية توزيع الكهرباء في نينوى]

وتابع أن أعمال التصليح والصيانة انطلقت بعيد استعادة الجزء الشرقي للموصل والمعروف بالجانب الأيسر قبل ثلاث سنوات، لتنتقل فيما بعد إلى الجانب الغربي (الأيمن) الذي يضم المدينة القديمة.

وأوضح أمجد: "بدأنا في نيسان/أبريل الماضي بالمهمة الأخيرة والأعقد والمتمثلة بإرجاع الطاقة الكهربائية إلى المدينة القديمة"، مشيرا إلى أن بنيتها التحتية والمباني العامة فيها تدمرت بنسبة 100 في المائة".

وأشار إلى أن تم إصلاح مصادر التغذية بالطاقة كافة، وأعيدت محطات تجهيز رئيسة للخدمة كمحطتي باب الطوب وباب البيض.

وأردف أنه جرى "مّد مئات الكيلومترات من الكابلات الكهربائية والأسلاك وخطوط التوزيع الجديدة بدلا من المتضررة والتالفة، بالإضافة إلى نصب أعمدة الإنارة وإعادتها للعمل في معظم الأحياء القديمة".

استعادة الطاقة الكهربائية

وأكد أمجد أن إمداد مدينة الموصل بالكهرباء "أصبح بمستوى أي مدينة في باقي محافظات البلاد"، وأنه "لا يوجد حاليا أي مشاكل على صعيد تأمين خدمة الكهرباء للسكان".

ولفت إلى أن مديرية توزيع الكهرباء تعمل بالتعاون مع الأمم المتحدة والصندوق العراقي لإعمار المناطق المتضررة من الإرهاب على مشاريع وخطط تأهيل.

وقال: "لدينا عشر محطات توليد تغذي بالكهرباء مناطق مختلفة في محافظة نينوى كانت قد تعرضت للتدمير بنسبة كبيرة على أيدي الإرهابيين، ونقوم الآن بإعمارها بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي".

وذكر أن هناك ثلاث محطات رئيسية يتم تأهيلها بتمويل من صندوق الإعمار الوطني.

وأكد أمجد أن المديرية تتعاون بشكل وثيق مع مبادرة صمود المجتمع العراقي (تعافي) الذي تدعمه الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

وذكر أن "المبادرة زودتنا بالعديد من المعدات بينها 25 معدة للربط الكهربائي خاصة بخطوط التوتر العالي، استخدمت لإعادة الطاقة إلى المنطقة القديمة".

وختم قائلا: "نعمل بجهد استثنائي على إنجاز عمليات الإعمار بالسرعة القصوى من أجل تقديم الخدمات الأساسية كافة للسكان، وتعزيز الاستقرار في محافظتنا".

هل أعجبك هذا المقال؟
1
لا
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha