أمن

اشتباكات بين النظام السوري وميليشيا مدعومة من الحرس الثوري الإيراني في الميادين

وليد أبو الخير من القاهرة

image

مقاتلون من لواء فاطميون المدعوم من الحرس الثوري الإيراني في أطراف محافظة دير الزور شرقي سوريا. [صورة انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي]

قال ناشط محلي إن الاشتباكات بين قوات النظام السوري وميليشيا تابعة للحرس الثوري الإيراني في مدينة الميادين شرقي محافظة دير الزور، تسببت في مقتل عدد من جنود النظام وإصابة آخرين.

وأوضح الناشط في دير الزور جميل العبد لديارنا، أن المدينة شهدت في أعقاب هذه الاشتباكات احتدام التوتر بين قوات النظام السوري ولواء فاطميون المدعوم من الحرس الثوري الإيراني والمؤلف من مقاتلين أفغان

وأضاف أن أخر هذه الاشتباكات وقع في حي الكورنيش في المدينة وخلف ستة قتلى وعددا من الجرحى بين عناصر قوات النظام، إضافة إلى إصابات في صفوف الميليشيا الأفغانية.

وتابع أنه لم يمكن التحقق من عدد ضحايا لواء فاطميون بسبب الطوق الأمني والتعتيم الإعلامي الذي تفرضه الميليشيا.

image

قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، يتوسط مقاتلين من لواء فاطميون خلال زيارة له إلى سوريا. [صورة انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي]

image

مقاتلون من ميليشيا قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام في مدينة الميادين بمحافظة دير الزور. [صورة انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي]

وذكر العبد أن هذا الاشتباك يأتي بعد أيام من قيام أحد ضباط الأمن العسكري باعتقال عدد من عناصر هذه الميليشيا إثر تورطهم في اشتباكات ضد قوات النظام، ورفض إطلاق سراحهم رغم التوتر الأمني الذي ساد المدينة.

وبعد يومين من الحادثة، عثر على الضابط في إحدى الساحات العامة بالقرب من نادي الميادين الرياضي مقتولا برصاص في الرأس.

وأشار العبد إلى أن الميليشيات التابعة للحرس الثوري تقوم بالتضييق على المدنيين في مدينة الميادين عبر قطع التيار الكهربائي وفرض خوات عليهم، متجاهلين الأوضاع المادية الصعبة التي يمرون بها بسبب انعدام فرص العمل وانحسار التجارة.

ويبدو أن هذه الممارسات ما هي إلا محاولات لإخراج من تبقى من المدنيين من المدينة، وسط انتشار واسع لعناصر الميليشيات من جميع الجنسيات خصوصا العراقية والأفغانية.

وأكد أن هذه الميليشيات تحاول السيطرة كليا على مدينة الميادين، والإستيلاء على المناطق التي ما تزال بأيدي قوات النظام السوري.

هل أعجبك هذا المقال؟
6
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)