http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/03/22/feature-02

أمن |

المخابرات العراقية تشن حملة على فلول داعش في الأنبار

خالد الطائي

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك

عناصر من قوات الاستخبارات العراقية يشاركون في عملية أمنية بمحافظة الأنبار يوم 20 آذار/مارس. [حقوق الصورة لمديرية المخابرات العسكرية العراقية]

قال مسؤول محلي في الأنبار يوم الجمعة، 22 آذار/مارس، إن مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية فككت خلايا لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الناشطة في محافظة الأنبار.

وفي حديث لديارنا، أكد رئيس لجنة الأمن في مجلس محافظة الأنبار، نعيم الكعود، أن "قوات المديرية حققت مؤخرا نتائج باهرة على صعيد الإيقاع بخلايا تنظيم داعش وأعضائه السريين في المحافظة".

وأوضح أنها تمكنت خلال شهر آذار/مارس وحده من اعتقال 14 مسلحا في مناطق متفرقة من الأنبار، جميعهم مطلوبون على خلفية تهم مرتبطة بالإرهاب ولقتالهم في صفوف داعش أثناء معارك التحرير.

وكشف أن بين هؤلاء عنصران شاركا في الهجوم الذي أودى بحياة عدد كبير من الجنود في بلدة الصقلاوية القريبة من الفلوجة في أيلول/سبتمبر، 2014.

واعتقل أيضا أحد عناصر داعش المدعو أبو سراقة، وكان مسؤولا عن مهمة تجنيد الأطفال في صفوف التنظيم، حسبما أضاف.

وتابع أن القوات ألقت القبض يوم الخميس على أحد عناصر داعش في هيت، وكان مسؤولا عن الجباية والتمويل في التنظيم الإرهابي.

وقبل ذلك بيوم واحد، أوقفت وحدات الاستخبارات العراقية ستة عناصر من خلية إرهابية تابعة لداعش، كانت تنشط كمجموعتين في منطقتي القائم والكرابلة.

قيادة عمليات القضاء على داعش

وأكد الكعود أن مديرية الاستخبارات العسكرية "تحقق تقدما كبيرا في إتمام واجباتها الأمنية".

ولفت إلى أنها "وجهت ضربات موجعة [لداعش] عبر ملاحقة عناصرها وخلاياها النائمة، مستندة إلى المصادر التي توفر معلومات دقيقة حتى من المناطق غير المأهولة والصحراوية النائية".

وأردف أن قوات المديرية راقبت اتصالات المسلحين الهاتفية وتلك التي أجروها عبر الشبكات الإلكترونية، كما اعتمدوا على البلاغات المقدمة من المواطنين وعلى تقارير الاستطلاع الجوي والطائرات المسيرة.

وذكر الكعود أن "عمليات الاعتقال تتم بمهنية عالية المستوى"، مشيرا إلى أنهم نصبوا كمائن محكمة للقبض على عناصر داعش، واعتقلوا آخرين خلال محاولتهم دخول البلاد مستخدمين وثائق مزورة.

وختم قائلا إن "الإرهابيين يسقطون واحدا تلو الآخر"، مضيفا أن "هذا الأمر يعكس تطورا كبيرا في عمل الاستخبارات التي تقود اليوم المعركة ضد فلول [داعش]."

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
82
2

1 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha
| 2019-03-23

بارك ألله بجهود قواتنا الامنيه والاستخبارات العسكريه الابطال عاش العراق ولتسقط داعش صنيعة امريكا واسرائيل اللعينه

الرد