2018-04-13

الآلاف يغادرون دوما مع انتهاء عمليات الإجلاء

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن الآلاف من مقاتلي المعارضة وأقاربهم غادروا مدينة دوما التي كانوا يسيطرون عليها فيما تواصلت آخر عمليات الإجلاء من دوما يوم الجمعة، 13 نيسان/أبريل.

حيث غادر مقاتلو جيش الإسلام في الليل مع آلاف المدنيين على متن 85 حافلة نقلتهم إلى مناطق في شمال سوريا لا تزال تخضع لسيطرة فصائل المعارضة.

وتأتي عمليات الإجلاء في إطار اتفاق توسطت فيه روسيا، حليفة النظام السوري، لاستعادة سيطرة النظام على منطقة الغوطة الشرقية التي تقع خارج دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "85 حافلة غادرت بعد منتصف الليل منطقة الغوطة الشرقية وعلى متنها 4000 شخص من المقاتلين والمدنيين".

وأضاف مدير المرصد "رامي عبد الرحمن" أن "معظم مقاتلي جيش الإسلام قد غادروا دوما في الأيام القليلة الماضية في أربع موجات متتالية".

وكان جيش الإسلام آخر فصيل في الجيب يقاوم الخروج الذي اقترحته روسيا، لكن يبدو أن هجومًا مزعومًا بالأسلحة الكيماوية شنه النظام يوم 7 نيسان/أبريل قد كسر إرادته.

إلا أن النظام أنكر شن هذا الهجوم، بينما وصل وفد خبراء من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دمشق للتحقيق.

ومن المتوقع أن يبدأ الفريق عمله اعتبارًا من يوم السبت.

وأشار "رامي عبد الرحمن" إلى أنه "من المتوقع أن تنتهي عملية الإجلاء قبل دخول خبراء المنظمة لمدينة دوما".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha