2018-03-07

أمين عام الأمم المتحدة يطالب بدخول مزيد من قوافل المساعدات في سوريا

طالب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس يوم الثلاثاء، 6 آذار/مارس، بتأمين الوصول الفوري لقوافل المساعدات في سوريا، بعد يوم منتعطيل الغارات الجوية عمليات تسليم المواد الغذائية والأدوية إلى الغوطة الشرقية، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وطالب غوتيريس كل الأطراف المعنية بالسماح لشاحنات المساعدات بالعودة يوم الخميس إلى مدينة دوما الرئيسية في الغوطة الشرقية لإكمال عمليات تسليم الإمدادات الإنسانية "بحسب ما تم الاتفاق عليه سابقا مع السلطات السورية"، وفق ما جاء في بيان للأمم المتحدة.

ومع تواصل القصف المدفعي والغارات الجوية، قررت فرق الإغاثة يوم الاثنين الانسحاب من الغوطة الشرقية بعد تفريغ 32 من الـ 46 شاحنة التي تألفت منها قافلة المساعدات.

وقالت الأمم المتحدة إنه تعذر تسليم نحو نصف كمية المواد الغذائية التي حملتها القافلة، كما قامت السلطات السورية بإخراج جزء من الإمدادات الصحية والطبية من الشاحنات.

وأضاف البيان أن غوتيريس "طالب كل الأطراف بالسماح على الفور بالدخول الآمن وغير المعرقل لمزيد من القوافل من أجل أن تسلم الإمدادات الضرورية لمئات الآلاف من الأشخاص الذين هم بأمس الحاجة إليها".

وجاء هذا النداء قبل اجتماع لمجلس الأمن دعت لعقده بريطانيا وفرنسا بهدف مناقشة مسألة فشل استمرار الهدنة في سوريا بعد عشرة أيام من مطالبة كبرى هيئات الأمم المتحدة بها.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha