http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/03/14/feature-02

تربية |

2018-03-14

العراق يعمل على تأهيل الطلاب في المدن المحررة

Di icons tw 35 Di icons fb 35

طلاب يتابعون درساً في مدرسة المكاسب، وهي المدرسة الأولى التي أعيد فتحها بعد ترميمها في مدينة الموصل القديمة، يوم 8 آذار/مارس. [حقوق الصورة لوزارة التربية العراقية]
طلاب يتابعون درساً في مدرسة المكاسب، وهي المدرسة الأولى التي أعيد فتحها بعد ترميمها في مدينة الموصل القديمة، يوم 8 آذار/مارس. [حقوق الصورة لوزارة التربية العراقية]

أعلنت وزارة التربية العراقية يوم الأربعاء، 14 آذار/مارس، عن بدء مشروع لإعادة تأهيل الطلاب في مناطق البلاد التي تحررت من تنظيم "دولة العراقية" (داعش).

ويأتي المشروع كجزء من خطة الوزارة الرئيسية لإحياء العملية التعليمية في هذه المناطق.

وقال المتحدث باسم الوزارة سرمد سلام لفتة لديارنا، إن تأهيل الطلاب يعتبر أحد أهم أهداف الوزارة في المرحلة المقبلة.


طلاب من مدرسة المكاسب في مدينة الموصل القديمة يحتفلون بإعادة افتتاح مدرستهم يوم 8 آذار/مارس. [حقوق الصورة لوزارة التربية العراقية]

طلاب من مدرسة المكاسب في مدينة الموصل القديمة يحتفلون بإعادة افتتاح مدرستهم يوم 8 آذار/مارس. [حقوق الصورة لوزارة التربية العراقية]

وأضاف أن "الإرهابيين عاثوا فسادا بالنظام التربوي في المناطق التي وقعت تحت سيطرتهم لأكثر من ثلاثة أعوام، فاستحدثوا مناهج تعليمية تدعو للعنف والكراهية وشوهوا المفاهيم الوطنية والإنسانية".

وتابع: "يحاول مشروعنا وضع التلاميذ من جديد على المسار التربوي الصحيح وبناء جيل لا يحمل أي تبعات أو آثار من حقبة الإرهاب المظلمة".

إلغاء مناهج داعش التعليمية

وأكد لفتة أن هدف الوزارة هو إصلاح البنية الفكرية والرؤى الذهنية المغلوطة التي حاول الإرهابيون غرسها في عقول الأطفال.

وأردف أن هذه المناهج ستستبدل بأخرى تعيد الثقة بالنفس والنظرة الإيجابية للأمور، "وتغرس قيم الأخلاق وحب الوطن والانتماء إليه".

وأوضح لفتة: "بدأنا وعبر لجان تربوية وإدارية وإعلامية بعقد محاضرات تثقيفية لتلامذة المدارس في محافظة نينوى وسائر المحافظات المتضررة من الإرهاب".

وقال إن "مطابع الوزارة تعمل حالياً على طبع كتب جديدة للتوعية الوطنية والتربية الأخلاقية والفكرية".

وكشف عن بدء الكوادر التعليمية في "المشاركة بدورات تدريب على كيفية تحقيق أهداف المشروع، فضلاً عن توجيه إدارات المدارس نحو التركيز على تنظيم الأنشطة والفعاليات والمسابقات التي تدعم تلك الأهداف".

وأشار إلى أن المشروع هو جزء من خطة كبرى للنهوض بواقع قطاع التربية والتعليم في المدن المحررة بالتعاون مع المنظمات الدولية والمحلية.

ونوه لفتة أن الخطة تشمل إعادة بناء وترميم مئات الأبنية المدمرة جراء الإرهاب والحرب في إطار مشروع يسمى "مدرستنا بيتنا".

وتتضمن أيضاً، وفقاً له، برامج دعم عديدة بينها برنامج التغذية المدرسية، الذي أطلقته وزارة التربية منتصف شباط/فبراير الماضي لتزويد الطلبة بسلال غذائية متكاملة.

وأضاف لفتة أن المرحلة الأولى من البرنامج انطلقت في غربي الموصل، حيث تعتزم الوزارة إطعام نحو 88 ألف طالب خلال العام الدراسي الحالي.

هل أعجبك هذا المقال؟

3 Di icons no

0 تعليق

Captcha