المعارضة السورية تزور موسكو حليفة النظام

قالت المجموعة المعارضة الأساسية في سوريا إنها سترسل وفدا يوم الاثنين، 22 كانون الثاني/يناير، إلى روسيا التي تعد حليف النظام السوري للبحث مع المسؤولين في "الموقف الفعلي" لموسكو في العملية السياسية السورية، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتأتي زيارة هيئة التفاوض السورية في ظل استعداد موسكو لاستضافة محادثات سلام في مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود في 30 كانون الثاني/يناير، إلى جانب إيران الداعمة للنظام السوري وتركيا الداعمة للمعارضة.

وكانت هيئة التفاوض السورية قد ذكرت أنها ستشارك في مفاوضات جديدة برعاية الأمم المتحدة، إلا أنها لم تعلن بعد مشاركتها في محادثات سوتشي التي رفضها عشرات فصائل المعارضة.

وقالت الهيئة في بيان إن الزيارة التي أجريت يوم الاثنين هي "رد على دعوة من وزارة الخارجية الروسية" وإن الوفد سيجري محادثات مع وزيري الخارجية والدفاع ومع أعضاء من البرلمان.

وجاء في البيان أن الزيارة تهدف إلى "فهم موقف روسيا الفعلي حيال العملية السياسية، كونها طرفا معنيا بالنزاع وأحد رعاة المحادثات مع سوريا وضامن لمناطق خفض التصعيد".

وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم هيئة التفاوض السورية يحيى العريضي لوكالة الصحافة الفرنسية إن المعارضة أرادت "ببساطة التأكد من جدية روسيا في ما يتعلق بعملية السلام ككل"، ولا سيما المحادثات برعاية الأمم المتحدة.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 حرفا متبقيا (أقصاها 1500 حرفا)