https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2020/01/10/feature-06

×
×
أمن |

مقتل 8 مقاتلين عراقيين في غارة جوية شرق سوريا

وكالة الصحافة الفرنسية

image

مقاتل من قوات الحشد الشعبي على متن دراجة نارية في المنطقة الحدودية في القائم على الجانب العراقي من الحدود، قبالة البوكمال بمحافظة دير السورية، في 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2018. [أحمد الربيعي/وكالة الصحافة الفرنسية]

قُتل ثمانية مقاتلين من قوات الحشد الشعبي العراقية ليلا شرق سوريا، وفق ما أورده المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الجمعة، 10 كانون الثاني/يناير.

وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن " طائرات مجهولة استهدفت مستودعات للسلاح وآليات في منطقة البوكمال، محدثة انفجارا كيبرا".

وأشار إلى مقتل ثمانية مقاتلين من الحشد الشعبي وإصابة آخرين.

ونفى التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الجمعة أن يكون قد شن الغارة.

وقال عبد الرحمان إن ثلاث قرى في منطقة البوكمال معروفة بإيوائها قوات موالية لطهراناستهدفت بغارات طائرات مسيرة منذ الأربعاء.

وتأتي هذه الغارة القاتلة في سياق التوترات المتصاعدة بين الولايات المتحدة وإيران، معظمها في العراق.

وفي أواخر السنة الماضي، أدت غارة جوية في العراق إلى مقتل 25 مقاتلا من الحشد الشعبي من المليشيا العراقية كتائب حزب الله الموالية لإيران، والتي تعتبر مقربة من طهران.

واقتحمت المليشيات العراقية الموالية لإيران في وقت لاحق مُجمع السفارة الأميركية الضخم وسط بغداد، ما زاد في تصعيد الوضع أكثر.

السعودية تدين الهجوم الإيراني

واستهدفت غارة أميركية في 3 كانون الثاني، قرب مطار بغداد قائد قوة القدس-الحرس الثوري الإسلامي قاسم سليماني، مما أدى غلى مقتله إلى جانب أبو مهدي المهندس، أحد مؤسسي كتائب حزب الله.

وتعهدت طهران بانتقام دموي وردت حتى الآن بصواريخ بالستية على قاعدة غرب العراق تضم قوات أميركية وأخرى للتحالف.

ودانت السعودية الخميس"انتهاكات إيران للسيادة العراقية"، في بيان نقلته وكالة الصحافة السعودية بعد الضربات الانتقامية لإيران الأربعاء.

ودان رئيس الوزراء العراقي ووزارة الخارجية العراقية والرئيس العراقي برهام صالح الهجوم واعتبروه انتهاكا لسيادة البلاد.

هل أعجبك هذا المقال؟
2
لا
0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha