أخبار العراق
أمن

قضاء الكرمة في الأنبار يستقبل أهاليه النازحين

خالد الطائي

image

نازحون عائدون إلى منازلهم في قضاء الكرمة بمحافظة الأنبار، في صورة نشرت على الإنترنت في 26 تشرين الثاني/نوفمبر. [حقوق الصورة لقيادة عمليات بغداد]

عاد معظم أهالي قضاء الكرمة في محافظة الأنبار إلى منازلهم بعد تهجيرهم على أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، حسبما أكدت إدارة القضاء، الاثنين، 17 أيلول/سبتمبر.

وفي حديث لديارنا، قال قائممقام الكرمة أحمد مخلف الدليمي، إن 90 في المائة من الأهالي الذين لجأوا إلى مخيمات للنازحين في الأنبار وبغداد، عادوا إلى منازلهم.

وأضاف أنه منذ أن طردت القوات العراقية داعش من القضاء في آيار/مايو 2016، "عاد ما لا يقل عن 1500 عائلة إلى مركز القضاء والنواحي التابعة له".

ولفت الدليمي إلى أن معظم الذين ما زالوا ينتظرون إذنا بالعودة هم من "أفراد عائلات مقاتلي داعش".

image

جندي عراقي يدقق في أوراق سائق شاحنة ضمن عملية لتثبيت الأمن في قضاء الكرمة، في صورة نشرت على الإنترنت في 1 تموز/يوليو. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

وتابع أنه لن يسمح لهؤلاء الناس بالعودة إلا بعد إعلانهم أمام القضاء تبرأهم من أفراد عائلاتهم المتورطين بالإرهاب.

وأوضح أن عودة الأهالي كانت تسير جنبا إلى جنب مع جهود تعمير المباني والمشاريع التحتية المدمرة بالقضاء.

وأردف الدليمي: "كان لدينا تعاون مثمر مع المنظمات الدولية والحكومة المحلية في الأنبار وسائر المؤسسات الحكومية، وعملنا سويا حتى تمكنا من التغلب على كل التحديات".

وأكد أن قطاعات الخدمة الأساسية عادت إلى العمل من جديد، "وجهودنا هذه مستمرة".

انتشار أمني واسع

وقال الدليمي إن قيادتي عمليات شرق الأنبار وشمال بغداد هما المسؤولتان عن تأمين قضاء الكرمة.

وأضاف: "هناك انتشار أمني واسع بالقضاء واهتمام كبير بضرورة تحصينه وغلق أي ثغرات قد تتيح للإرهابيين التسلل من خلالها إلى العاصمة".

وأشار إلى أن القوات الأمنية تواصل تنفيذ عمليات تفتيش وتعقب أوكار داعش، مشددا أن الإدارة المحلية تساند هذه الحملات الجارية لإبقاء القضاء آمنا ومستقرا.

ولفت إلى "الدعم الكبير" الذي يقدمه الأهالي إلى القوات الأمنية عبر تعاونهم معها وتقديمهم معلومات استخبارية تقود لاعتقال المسلحين واكتشاف مضافاتهم ومخابئ أسلحتهم.

وكانت الاستخبارات العسكرية العراقية قد اعتقلت يوم الجمعة، 14 أيلول/سبتمبر، إرهابيا مطلوبا في قضاء الكرمة استنادا إلى معلومات استخبارية، ووصفت هذه العملية في بيان بالكمين "المحكم".

وتمكنت في اليوم التالي من "استدراج أحد الإرهابيين" وإلقاء القبض عليه في منطقة البو جاسم بالكرمة.

وأشارت الاستخبارات العسكرية في بيان بأن المعتقل كان "أحد المقاتلين المنتمين لما يسمى بجيش المجاهدين"، وأنه "شارك بعدد من العمليات الإرهابية".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 تعليق
سياسة ديارنا بشأن التعليقات * معلومات ضرورية 1500 / 1500