https://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/07/18/feature-03

×
×
أمن |

القوات العراقية تطهر مناطق الفرات الأعلى من فلول داعش

خالد الطائي

image

جنود عراقيون يتمركزون في موقع مراقبة على الحدود العراقية السورية. [حقوق الصورة لقيادة حرس الحدود العراقي]

شنت القوات العراقية يوم السبت 14 تموز/يوليو، عملية أمنية لتطهير مناطق الفرات الأعلى من جيوب تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

تهدف العملية التي أطلق عليها اسم "أسود الجزيرة" إلى تعقب فلول التنظيم في المناطق التي تمتد من طريق حديثة - بيجي حتى الحدود السورية، مرورا بمحافظتي الأنبار ونينوى.

وأوضح قائم مقام مدينة القائم أحمد جديان الدليمي، يوم الأربعاء، 18 تموز/يوليو، أن قطعات كبيرة من قوات قيادة عمليات الجزيرة والفرقة العسكرية الثامنة في الجيش وأفواج الطوارئ وأبناء العشائر شاركوا في العملية بدعم من طيران التحالف الدولي.

وأكد أن العملية لم تسفر حتى الآن سوى عن اكتشاف معسكر سابق لداعش يحتوي على كرفانات، وقد تم تدميره بالكامل.

وقال إن "قواتنا تواصل تفتيش هذه المنطقة بحثا عن أوكار العدو وفلوله".

تأتي هذه العملية في إطار الجهود المبذولة لحماية الحدود مع سوريا، حيث شددت القوات العراقية الإجراءات الأمنية للحؤول دون تسلل عناصر داعش إلى الأراضي العراقية.

وفي هذا السياق، تم تكثيف دوريات المراقبة والاستطلاع على طول الشريط الحدودي.

وأضاف الدليمي: "هناك جهد كبير يبذل لتأمين حدود البلاد الغربية ومناطق الصحراء".

وعن الوضع الأمني في القائم، ذكر الدليمي أن الأوضاع مستقرة "وكل شيء تحت السيطرة".

وأردف أن الاستقرار الأمني وتحسن الخدمات سهلا عودة المزيد من العائلات النازحة، مشيرا إلى أن المدينة شهدت هذا الأسبوع عودة 23 عائلة.

وختم كاشفا أن "العودة الطوعية للعائلات النازحة تسجل تزايدا مطردا، حيث عاد إلى المدينة خلال الشهور الماضية آلاف النازحين من مخيمات ومراكز الإيواء في مدن الرمادي والفلوجة والحبانية".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
لا

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha