http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/06/04/newsbrief-01

النظام السوري يقصف إدلب ويقتل 6 مدنيين

تسبب القصف الذي شنه النظام السوري يوم الاثنين، 3 حزيران/يونيو ، على شمال غرب سوريا في مقتل ستة مدنيين، حسبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

ووفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان فقد أسفر القصف الذي قامت به دمشق وحليفتها موسكو في محافظة إدلب والمناطق المجاورة عن مقتل أكثر من 300 شخص منذ أواخر شهر نيسان/أبريل.

كما تسبب في نزوح ما يقرب من 270 الف شخص في شهر أيار/مايو وحده، وفقًا للأمم المتحدة.

وأعاقت روسيا يوم الاثنين صدور بيان لمجلس الأمن الدولي ينتقد الحملة العسكرية السورية في منطقة إدلب.

وأثارت أعمال العنف في إدلب وحولها، التي تأتي على الرغم من اتفاق الهدنة الذي توسطت فيه روسيا وتركيا في شهر أيلول/سبتمبر، مخاوف من وقوع كارثة إنسانية على نطاق لم يسبق له مثيل في الصراع الدائر منذ ثماني سنوات في سوريا والذي أودى بحياة أكثر من 370 الف شخص.

أصر الكرملين يوم الاثنين على أن الجيش الروسي كان يستهدف فقط "الإرهابيين" في منطقة إدلب السورية التي يسيطر عليها تحالف تحرير الشام المتطرف.

وقال المرصد إن أربعة مدنيين على الأقل قتلوا في غارات النظام على بلدة معرة النعمان.

واضاف ان مدنيا آخر قتل في بلدة حيش القريبة بينما قتل سادس بنيران الصواريخ على قرية في محافظة حماة المجاورة.

واتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش يوم الاثنين النظام السوري وروسيا باستخدام "الأسلحة المحظورة دولياً وغيرها من الأسلحة العشوائية في الهجمات غير القانونية على المدنيين في شمال غرب سوريا في الأسابيع الأخيرة".

وقالت إنهما "استخدما الذخائر العنقودية المحظورة والأسلحة المحرقة ... إلى جانب الأسلحة المتفجرة الكبيرة التي أسقطت من الجو والتي لها آثار واسعة في المنطقة، بما في ذلك" البراميل المتفجرة".

ونتيجة لذلك تعرض ما مجموعه 24 منشأة صحية و35 مدرسة للقصف في التصعيد الأخير، وفقاً لمكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
0
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha