http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/01/10/newsbrief-01

اتفاق لوقف إطلاق النار يجعل المتطرفين يسيطرون على إدلب في سوريا

أحكمت جماعة تحرير الشام يوم الخميس، 10 كانون الثاني/يناير، قبضتها على شمال إدلب، آخر معقل رئيسي للمعارضة، في صفقة تنهي أياما من القتال مع الفصائل المتناحرة.

ووقع التحالف المتطرف هدنة مع ما تبقى من التحالف المنافس جبهة التحرير الوطني، حسبما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

ويضع الاتفاق الذي تم توزيع نسخة منه على وسائل الإعلام المحلية حداً فورياً للقتال بين "تحرير الشام" و "جبهة التحرير الوطني" التي تدعمها تركيا مباشرة.

وبذلك ستسيطر حكومة الخلاص التي أعلنتها حركة تحرير الشام من طرف واحد الآن على معظم محافظة إدلب وأجزاء من المحافظات المجاورة في حلب وحماة.

كما نتج عن الاتفاق انسحاب الفصائل الإسلامية المتمثلة في أحرار الشام وصقور الشام، حيث أن المناطق التي كانت تحت سيطرتها أصبحت تقع تحت السيطرة الإدارية لحركة تحرير الشام.

وتشمل هذه المنطقة المدينتين الرئيسيتين أريحا ومعرة النعمان.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha