2018-06-15

المرصد السوري لحقوق الإنسان: قصف النظام للمناطق الجنوبية يسفر عن مقتل ما لا يقل عن 6 أشخاص

أدى قصف الحكومة السورية لمنطقة جنوبية تسيطر عليها المعارضة إلى مقتل ما لا يقل عن ستة مدنيين، وذلك بعد ساعات من تحذير الولايات المتحدة بعدم تعريض المحادثات حول مصير المنطقة للخطر، حسبما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية، يوم الجمعة 15 حزيران/يونيو.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الضحايا وبينهم طفلان، قُتلوا في قصف على قريتين شمال محافظة درعا.

وأضاف المرصد أن القصف جاء من مواقع الجيش التي تلقت مؤخراً تعزيزات.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد حذرت دمشق يوم الخميس من أي عمل عسكري قد يفسد المحادثات الجارية والرامية إلى إيجاد تسوية للجبهة الجنوبية المعقدة.

وقالت المتحدثة هيذر نوايرت في بيان: "نؤكد من جديد أن أي تحرك عسكري للحكومة السورية ضد منطقة تخفيف التصعيد الجنوبية الغربية يمكن أن يوسع الصراع".

وأضافت: "نؤكد مرة أخرى أن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات صارمة ومناسبة رداً على انتهاكات الحكومة السورية في هذا المجال".

ووافقت الولايات المتحدة وروسيا والأردن على صفقة تهدئة في المنطقة الجنوبية، وتستمر المفاوضات في محاولة للتوصل إلى اتفاق من شأنه أن يزيل الحاجة إلى شن النظام هجوم في المنطقة.

وما تزال جماعات المعارضة ترفض حتى الآن التفاوض مع النظام السوري، علماً أنها تسيطر على ثلثي درعا.

ويريد النظام من المعارضة أن تنسحب من المنطقة إما بالقوة أو بموجب اتفاق مماثل للاتفاقات التي أدت إلى نقل الجماعات المسلحة من معاقلها في دمشق ومحيطها.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha