2018-04-11

منظمة الصحة الدولية تطالب بوصول إلى ضحايا الهجوم الكيميائي المزعوم في سوريا

  • * معلومات ضرورية

طالبت منظمة الصحة الدولية يوم الأربعاء، 11 نيسان/أبريل، بوصول "فوري" إلى ضحايا هجوم كيميائي مزعوم في سوريا، حيث عانى الضحايا من عوارض تترافق مع حالات التعرض للمواد السامة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال مدير برنامج الطوارئ في المنظمة بيتر سلامة "يجب أن تثير هذه التقارير والصور المروعة من دوما [حيث نفذ الهجوم يوم السبت] غضبنا جميعا".

وأضاف أن "منظمة الصحة الدولية تطالب بالوصول الفوري ودون أي عراقيل إلى المنطقة لتقديم الرعاية للمصابين وتقييم التداعيات الصحية والاستجابة لمتطلبات الصحة العامة بشكل شامل".

وذاكرة معلومات سبق ونشرتها منظمات صحية محلية، قالت منظمة الصحة إن "ما يقدر بـ 500 مريض أحضروا إلى المرافق الصحية حيث ظهرت عليهم أعراض تتوافق مع التعرض للمواد الكيميائية السامة".

وأضاف البيان الصادرة عن المنظمة "كانت هناك إشارات على وجود حساسية شديدة في الأغشية المخاطية والفشل التنفسي واضطراب الأنظمة العصبية المركزية للضحايا".

يُذكر أن منظمة الصحة العالمية سلمت أدوية لمعالجة أنواع معينة من المواد الكيميائية لعيادات من خلال سلسلة من القوافل الإنسانية التي تم نشرها في مختلف أنحاء البلاد خلال السنوات الأخيرة.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha