2018-02-13

وزير النفط: العراق يسعى لرفع انتاجه إلى 7 ملايين برميل

ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء، 13 شباط/فبراير، أن العراق يعتزم زيادة طاقته الإنتاجية من النفط لتصل إلى سبعة ملايين برميل يومياً بحلول عام 2022، علماً أنه ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وتبلغ طاقة العراق الانتاجية حالياً خمسة ملايين برميل يومياً، لكنه يستخرج ما يزيد قليلاً على 4.7 مليون برميل التزاماً باتفاق خفض الانتاج الذي عقده مع منظمة أوبك.

وقال وزير النفط العراقي، جبار اللعيبي، إن "هدفنا هو الوصول إلى سبعة ملايين برميل يومياً بحلول العام 2022".

وأضاف اللعيبي أن العراق يجلس على احتياطيات نفطية مؤكدة تبلغ 145 مليار برميل، لكنه على ثقة أن هذا الرقم سيصل إلى نحو 250 مليار برميل مع الاستثمارات اللازمة.

وتابع أن بلاده تعتزم أيضاً زيادة إنتاج الغاز الطبيعي من 2.7 مليار قدم مكعب يومياً إلى سبعة مليار قدم مكعب يومياً بحلول عام 2021.

ودعا اللعيبي المستثمرين الأجانب إلى اغتنام الفرص الاستثمارية الضخمة في قطاع النفط والغاز حيث يحتاج العراق بشكل فوري إلى مليارات الدولارات بحسب خطة إعادة الإعمار التي وضعها.

وجاء حديث اللعيبي في اليوم الثاني من مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق الذي يستمر ثلاثة أيام، حيث تأمل بغداد في جمع تعهدات بقيمة 88.2 مليار دولار.

وكشف الوزير أن هجمات تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في العراق خفضت قدرة البلاد على تكرير النفط من 930 ألف برميل يومياً إلى 450 ألف برميل يومياً.

لكن جهود إعادة الإعمار نجحت فى زيادة هذا الرقم بنسبة 70 ألف برميل يومياً.

واستعرض اللعيبي خططاً لبناء سبعة مصافي جديدة بطاقة إنتاجية تبلغ 700 ألف برميل يومياً بحلول عام 2021.

واستعرض أيضاً خططاً لبناء خطوط أنابيب جديدة ومرافق تصدير خاصة في المنطقة الجنوبية الغنية بالنفط.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha