http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/10/16/feature-03

إقتصاد |

2018-10-16

العراق يعيد تنشيط حقول ومصاف نفطية دمرتها داعش

Di icons tw 35 Di icons fb 35

يظهر في هذه الصورة التي التقطت في 12 تشرين الأول/أكتوبر، حقل عجيل النفطي في محافظة صلاح الدين وقد استأنف إنتاجه بعد إعادة تأهيله. [حقوق الصورة لشركة نفط الشمال]
يظهر في هذه الصورة التي التقطت في 12 تشرين الأول/أكتوبر، حقل عجيل النفطي في محافظة صلاح الدين وقد استأنف إنتاجه بعد إعادة تأهيله. [حقوق الصورة لشركة نفط الشمال]

أعلنت وزارة النفط العراقية يوم الثلاثاء، 16 تشرين الأول/أكتوبر، أنها نجحت في إعادة تشغيل عدد من الحقول والمصافي النفطية التي دمرت على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وأوضح الناطق باسم الوزارة عاصم جهاد لديارنا أن شركات وزارته تواصل جهودها لإصلاح البنية التحتية لقطاع النفط في المدن التي تضررت من سيطرة داعش، ولا سيما تلك التي تقع شمالي البلاد.

وذكر "وضعنا خططا طموحة لإرجاع جميع المنشآت النفطية المعطلة جراء هجمات الإرهابيين للخدمة من جديد بطاقاتها السابقة وتطويرها".


يظهر في هذه الصورة التي نشرت عبر الإنترنت في 17 تموز/يوليو، فنيان عراقيان يقومان بإصلاح أجزاء متضررة في مصفى الصينية النفطي الذي تضرر على يد مسلحي داعش. [حقوق الصورة لشركة نفط الشمال]

يظهر في هذه الصورة التي نشرت عبر الإنترنت في 17 تموز/يوليو، فنيان عراقيان يقومان بإصلاح أجزاء متضررة في مصفى الصينية النفطي الذي تضرر على يد مسلحي داعش. [حقوق الصورة لشركة نفط الشمال]

وأضاف "نركز عملنا على تأهيل حقول ومصافي النفط"، لافتا إلى أن الوزارة نجحت في إعادة تشغيل العديد من المنشآت، وأبرزها مصافي القيارة والكسك وحديثة وبيجي.

وأكد أن العمل جار لزيادة الطاقات الإنتاجية لتلك المصافي من مشتقات النفط، مشيرا إلى أنه أعيد في مطلع الشهر الجاري تشغيل حقل عجيل النفطي في محافظة صلاح الدين.

وقال إنه لهذه المصفاة طاقة إنتاج أولية تبلغ 6 آلاف و800 برميل من النفط الخام يوميا.

وأوضح أن الإنتاج في حقل بيجي النفطي توقف كليا كما حصل في منشآت أخرى في محافظات عراقية عدة، عندما اجتاحت داعش المنطقة في منتصف العام 2014 ونفذ عناصر التنظيم عمليات نهب وتخريب واسعة في الآبار الأساسية الثلاثة.

إعادة تشغيل حقل عجيل النفطي

وأكد جهاد أن "الكوادر الفنية في شركة نفط الشمال الوطنية ومعها شركات ساندة قامت بإعمار بئرين نفطيتين (في حقل عجيل) بدآ بضخ النفط الخام عبر أنابيب نقل إلى مصفاة بيجي" في شمال محافظة صلاح الدين.

ونوّه بأنه يجري العمل حاليا على إعمار بئر ثالث، مشيرا إلى أنه من المؤمل أن يتم إنجاز أعمال تأهيل وتطوير الحقل بالكامل مع نهاية العام الجاري.

ولفت إلى أن ذلك سيؤدي إلى زيادة طاقة عجيل الإنتاجية إلى نحو 17 ألف برميل في اليوم الواحد.

وذكر أيضا أنه أعيد تشغيل منظومة استثمار الغاز المصاحب للإنتاج في الحقل.

وقال "تم تأهيل تلك الوحدة، ونجحنا في إنتاج مائة مليون قدم مكعب قياسي من الغاز يوميا وإيصاله بأنابيب خاصة إلى شركة غاز الشمال الوطنية وإلى محطات الكهرباء".

وشدد جهاد على أن إعادة تشغيل الحقل يشكل "إنجازا كبيرا".

وأشار إلى أن ذلك تحقق بعد "مجهود شاق وخطر"، إذ تطلبت عملية الإعمار أولا تطهير الحقل من مخلفات الحرب والألغام التي زرعها عناصر داعش في مختلف أنحار المنشأة.

وتابع "عملنا متواصل لتأهيل بقية الحقول المدمرة"، مؤكدا "خططنا ماضية للأمام".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha