النظام السوري يقتل مدنيين في غارات على 'مناطق آمنة'

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن قوات النظام السوري قصفت منطقتين مشمولتين ضمن "مناطق تخفيف التوتر" الهشة، ما أدى إلى مصرع أربعة أشخاص يوم الخميس (10 آب/أغسطس).

حيث أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن شخصًا واحدًا قُتل في الغارات الجوية على "منطقة آمنة" بوسط سوريا، في حين قُتل ثلاثة آخرون في قصف طال منطقة بالقرب من العاصمة.

وقال المرصد إن سبعة آخرين أصيبوا في قصف النظام الذي قتل ثلاثة مدنيين في بلدة بالغوطة الشرقية التي تسيطر عليها قوات المعارضة في العاصمة دمشق.

وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن "القصف استهدف بلدة حمورية في وقت مبكر من يوم الخميس، ما أدى إلى مصرع امرأة ورجل وطفل".

وأضاف المرصد أن الهجوم وقع بعد يوم من قصف آخر للنظام قُتل فيه خمسة مدنيين وأصيب عشرة آخرون في بلدة كفر بطنا القريبة.

كما استهدفت غارات جوية الأجزاء التي تسيطر عليها قوات المعارضة في حي جوبر بدمشق وحي عين ترما المجاور.

يُذكر أن الغوطة الشرقية هي واحدة من أربع "مناطق لتخفيف التوتر" -- بينما تقع المناطق الثلاث الأخرى في محافظة حمص بوسط البلاد وفي جنوب البلاد وفي محافظة إدلب -- التي تم الإعلان عنها في شهر أيار/مايو من جانب تركيا وإيران وروسيا بعد إجراء محادثات في كازاخستان.

أضف تعليقا (سياسة ديارنا بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

Test