Di badge ar
Di banner ar
2018-01-09

مصرع 15 مدنيًا في قصف استهدف جيبًا للمعارضة في سوريا

  • * معلومات ضرورية

أوردت وكالة الصحافة الفرنسية أن 15 مدنيًا على الأقل قُتلوا الثلاثاء (9 كانون الثاني/يناير) في غارات جوية وعمليات قصف مدفعي استهدفت جيبًا محاصرًا للمعارضة بالقرب من دمشق.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي قال إن الغارات الجوية شنتها طائرات النظام وأخرى روسية، فقد كان ثلاثة أطفال ضمن الضحايا في الغوطة الشرقية.

وقال المرصد إن أكثر الغارات دموية استهدف حي حمورية حيث قتل ثمانية مدنيين.

وأضاف مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن "85 آخرين أصيبوا، بعضهم في حالة حرجة،" وأن "حصيلة القتلى يمكن أن ترتفع".

هذا وكانت الغوطة الشرقية ضمن أربع "مناطق تخفيف توتر" تم التوصل إليها بموجب اتفاق بين الجهات الداعمة للمعارضة والنظام، لكن معقل المعارضة لا يزال هدفًا لغارات جوية مكثفة من النظام.

وتستخدم جماعات المعارضة التي تسيطر على المنطقة الغوطة الشرقية كقاعدة انطلاق لشن هجمات بالصواريخ والهاون على دمشق حيث قتل أربعة أشخاص يوم الثلاثاء في قصف طال اثنين من الأحياء، بحسب وسائل إعلام حكومية.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Di banner ar
Captcha