2017-04-06

الأمم المتحدة تحث على وقف إطلاق النار لدخول المساعدات إلى الغوطة الشرقية

  • * معلومات ضرورية

دعت الأمم المتحدة يوم الخميس، 6 نيسان/أبريل إلى وقف فوري لإطلاق النار في منطقة الغوطة الشرقية السورية للسماح بإدخال المساعدات الملحة وتجنب تكرار المأساة التي حصلت في حلب، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال رئيس فريق العمل الإنساني لأجل سوريا المدعوم من الأمم المتحدة يان إيغلاند للصحافيين في جنيف: "نحن بحاجة إلى هدنة في الغوطة الشرقية مدة 72 ساعة ونحتاج اليها خلال الأيام المقبلة".

وحذر من أن 400 ألف شخص محاصرين في المنطقة القريبة من دمشق، "يعانون وحدهم من نقص في الإمدادات الطبية وتعرضت مستشفياتهم للقصف وأوشكت المواد الغذائية على النفاذ منهم إضافة إلى إمدادات أخرى".

وتخضع الغوطة الشرقية، التي تعتبر معقل المعارضة الوحيد المتبقي بالقرب من العاصمة، لحصار حكومي مدمر منذ عام 2012 وتُستهدف بشكل منتظم بغارات جوية ومدفعية.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha