2016-12-14

مموّل لداعش وشركتا صرافة على القائمة السوداء

  • * معلومات ضرورية

أعلنت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء، 13 كانون الأول/ديسمبر، فرض عقوبات مالية على شركتي صرافة في العراق وسوريا وعلى فرد مموّل اتُهم بتحويل مبالغ نقدية إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وعمدت السلطات العراقية أيضاً إلى تجميد الأصول التابعة للشخص المموّل ولشركتين اتهمتا بتحويل مبالغ نقدية كبيرة إلى التنظيم، وفق ما أوردته وزارة الخزانة الأميركية في بيان.

وقال آدم زوبين القائم بأعمال وكيل الوزارة وهو المسؤول الأبرز في قسم مكافحة الإرهاب، إن "هذه هي أول إجراءات أميركية تستهدف تحديداً شركات للخدمات المالية مرتبطة بتنظيم داعش وسنواصل العمل بقوة لمنع وصول داعش إلى النظام المالي العالمي".

وتشمل الجهات التي فرضت عليها عقوبات، شركة سلسلة الذهب للتحويل المالي في العراق التي زعم أنها حوّلت أموال داعش بين العام الماضي ونيسان/أبريل الماضي على أقل تقدير.

وأشارت وزارة الخرانة إلى أن الشركة قامت بمعالجة الحوالات المالية لصالح مموّل معروف لداعش وأجرت أكثر من مائة حوالة مالية إلى أراضٍ خاضعة لداعش.

وفرضت العقوبات أيضاً على فواز محمد جبير الراوي، وهو من كبار مموّلي داعش المزعومين، وعلى شركة حنيفة للصرافة وهي الشركة التي كان يملكها الراوي ويديرها من منزله في ألبو كمال بسوريا.

وأجرى الراوي حوالات مؤخراً في أيار/مايو الماضي، ويُعتقد أنه استخدم الشركة فقط لإجراء عمليات مرتبطة بداعش. ويُشتبه بتيسيره عمليات الدفع لعناصر التنظيم وباستضافته زعماء داعش في مزرعته.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha