http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2019/04/16/newsbrief-02

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على المشتبه بتموليهم لداعش الجدد

فرضت الولايات المتحدة يوم الاثنين 15 نيسان/أبريل عقوبات على الممولين الذين لهم قواعد في بلجيكا وكينيا وتركيا بتهمة أنهم نقلوا أموالاً دولياً لصالح تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، حسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأعلنت وزارة الخزانة أنها حددت خلفاء لفواز محمد جبير الراوي الذي قُتل في غارة جوية شنتها قوات التحالف في سوريا عام 2017 بعد إرساله ملايين الدولارات المخصصة للمتطرفين.

وقد فرضت الولايات المتحدة عقوبات على سبعة أشخاص من بينهم مشتاق طالب زغير الراوي، الذي كان يعيش في أواخر عام 2018 مع عائلته في بلجيكا، وفقًا لوزارة الخزانة.

كما قالت وزارة الخزانة إن القوات ضبطت أدلة خلال غارة على داعش العام الماضي أظهرت أن مشتاق كان يساعد في تمويل المجموعة من خلال استغلال أجهزة الدفع الإلكترونية للحكومة العراقية المصممة لتوزيع المدفوعات على الموظفين العموميين والمتقاعدين.

في هذا الصدد صرح سيغال ماندلكر، وكيل وزارة الخارجية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية أن "وزارة الخزانة تكرس جهودها لضمان الهزيمة المستمرة لداعش من خلال قطع جميع المصادر المتبقية لتمويل الإرهاب في جميع أنحاء العالم".

كما فرضت وزارة الخزانة عقوبات على شركة للصرافة، تسمى الأرض الجديدة، قيل إنها توصل الحوالات العراقية إلى مدينة سامسون التركية الشمالية.

وقالت إن أحد عناصر داعش في العراق تلقى مليون دولار من خلال مكتب الصرافة في العام الماضي.

كما استهدفت العقوبات الأخيرة حليمة آدان علي ومقرها كينيا، والتي قالت وزارة الخزانة إنها جزء من شبكة نقلت أكثر من 150 ألف دولار عبر نظام الحوالات لمقاتلي داعش في سوريا وليبيا ووسط إفريقيا.

ووفقا لوزارة الخزانة فقد تم اعتقالها مرتين من قبل السلطات الكينية، حيث أنها عملت أيضا كمجنِّدة لمقاتلي الشباب الصوماليين.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha