2016-09-08

الأمم المتحدة: القتال في وسط سوريا تسبب في نزوح 100 ألف شخص

أدى القتال العنيف الذي يدور بين قوات النظام السوري والمعارضة إلى نزوح نحو 100 ألف شخص من محافظة حماة التي تقع وسط البلاد، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، الأربعاء، 7 أيلول/سبتمبر.

وأعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، أن النازحين فروا من الريف الشمالي لحماة باتجاه القرى المجاورة وعاصمة المحافظة بين 28 آب/أغسطس و5 أيلول/سبتمبر.

وكان تحالف من قوى المعارضة والمتطرفة قد بدأوا هجوما في المحافظة أواخر شهر آب/أغسطس، وتقدموا سريعا حتى استولوا على عدة مناطق مستهدفين المطار في مدينة حماة، الذي تنطلق منه مروحيات النظام في طلعات جوية منتظمة ضد مقاتلي المعارضة.

ولمحافظة حماة أهمية استراتيجية وحيوية بالنسبة للنظام، إذ أنها تفصل قوات المعارضة في محافظة إدلب عن دمشق إلى الجنوب وعن معاقل النظام الساحلية إلى الغرب.

وتصدت قوات النظام للهجوم وشنت سلسلة من الغارات الجوية على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، وما يزال القتال دائرا.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha