http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/05/21/feature-03

أمن |

2018-05-21

القوات العراقية تقتل 6 مقاتلين من داعش في مغارة بالصحراء

Di icons tw 35 Di icons fb 35

صورة لجنود عراقيين وهم ينفذون عملية اعتقال بالقرب من الحدود مع سوريا بحثاً عن أوكار داعش والمتسللين من عناصرها، نُشرت على الإنترنت في 16 آيار/مايو. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]
صورة لجنود عراقيين وهم ينفذون عملية اعتقال بالقرب من الحدود مع سوريا بحثاً عن أوكار داعش والمتسللين من عناصرها، نُشرت على الإنترنت في 16 آيار/مايو. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

قتلت القوات العراقية المشتركة يوم الاثنين، 21 آيار/مايو، ستة من مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في محافظة الأنبار بعد محاصرة مخبئهم.

وقال أحد زعماء العشائر الأنبارية، الشيخ قطري العبيدي، إن الجيش والقوات العشائرية نفذوا العملية بعد تلقي معلومات استخباراتية تفيد أن مجموعة من مقاتلي داعش يختبئون في مغارة في عمق الصحراء على بعد نحو 40 كيلومتراً إلى الشمال من راوة.

وأضاف أن قوة عسكرية مدعومة من مقاتلي عشيرة البو نمر وطيران الجيش، توجهت إلى الموقع المذكور وحاصرت المغارة من جميع الاتجاهات.


صورة للقوات العراقية وهي تدمر مخبأ قديماً ومهجوراً لتنظيم داعش في صحراء الأنبار الغربية، نُشرت على الإنترنت في 18 نيسان/أبريل. [حقوق الصورة للمكتب الإعلامي لفرقة المشاة الآلية الثامنة]

صورة للقوات العراقية وهي تدمر مخبأ قديماً ومهجوراً لتنظيم داعش في صحراء الأنبار الغربية، نُشرت على الإنترنت في 18 نيسان/أبريل. [حقوق الصورة للمكتب الإعلامي لفرقة المشاة الآلية الثامنة]

وكان يختبئ داخلها ستة من مقاتلي داعش، قتلوا جميعاً في الغارة الجوية.

وتابع العبيدي أنه "عُثر في حوزة الإرهابيين الذين قتلوا في المخبأ على أسلحة خفيفة وكميات من العتاد".

وأردف العبيدي أن قيادة عمليات الجزيرة والفرقتين السابعة والثامنة من الجيش والقوات العشائرية تنفذ بشكل متواصل عمليات "ناجحة وفعالة" تستهدف ما تبقى من مواقع داعش في الصحراء الغربية.

وقال: "ننفذ يومياً مهمة أمنية مشتركة ونواصل عمليات التفتيش في المناطق الصحراوية النائية". وأضاف: "خلال تنفيذ هذه الواجبات، نعثر بين الحين والآخر على مخابئ أو أوكار إرهابية قديمة من مخلفات التنظيم ونقوم بتدميرها في الحال".

تمشيط القرى الصحراوية

وقامت القوات العراقية يوم الأحد، 20 آيار/مايو، بعملية تفتيش شملت أربع قرى صحراوية في شمال راوة هي طميشان، أم سماوي، خنيفس وأم الوحوش.

ودمرت خلال هذه العملية ثلاثة مخابئ من مخلفات داعش تحتوي على 19 عبوة ناسفة وثلاث عبوات مملوءة بمادة سي-4 الشديدة الانفجار.

وذكر العبيدي أن إجراءات الرقابة المشددة المفروضة على الحدود أدت إلى "تراجع عمليات عبور الإرهابيين من الأراضي السورية إلى العراق".

ولفت إلى أن "الدوريات الأمنية تراقب الشريط الحدودي مع سوريا من كثب وتفرض تدابير مشددة للحيلولة دون عبور أي إرهابي". وأكد أن "الحدود ممسوكة بقوة ويتم سريعاً اكتشاف أي حالة تسلل والتعامل معها بحزم".

وكانت القوات العراقية قد اعتقلت يوم الخميس الماضي عنصرين من داعش أثناء محاولتهما عبور الحدود العراقية قادمين من محافظة الحسكة السورية.

ووقع الرجلان، وأحدهما كان عضواً في "الشرطة الإسلامية" لداعش، في كمين نصبته لهما مديرية الاستخبارات العسكرية.

وقبل ذلك بيوم، نُفذت عملية استباقية تم خلالها اعتقال إرهابي داخل الأراضي العراقية كان قد تسلّل إليها من قرية الدشيشة السورية.

هل أعجبك هذا المقال؟

4 Di icons no

2 تعليق

Captcha
محمد | 2018-05-22

أحسنتم!

الرد
Kayfi | 2018-05-22

أحسنتم على هذه الأخبار والمعلومات. \nآمل أن تستطيع الأمة العراقية، بما في ذلك الأكراد، العيش بسلم وبدون مشاكل كما كانت الحال في سبعينيات القرن الماضي، بعيدا عن المنافسات الطائفية.

الرد